اليمن: انعدام الأمن في الحديدة يفاقم الأزمة الإنسانية

اليمن: انعدام الأمن في الحديدة يفاقم الأزمة الإنسانية
(أ ب)

أدى انعدام الأمن في ميناء الحديدة اليمني إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد التي يواجه فيها أكثر من 14 مليون شخص خطر المجاعة، خاصة وأن الحديث عن ميناء حيوي.

ونقلت "رويترز" عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن العمليات في ميناء الحديدة اليمني تراجعت إلى قرابة النصف خلال أسبوعين، وذلك لعزوف شركات الشحن بسبب تفاقم انعدام الأمن في المدينة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وأضاف أن تراجع توريد القمح والإمدادات الأخرى سيؤثر على مخزون الغذاء في البلاد التي يواجه 14 مليون شخص فيها خطر المجاعة، وذلك نظرا لأن وصول 70 في المئة من الواردات إلى اليمن يتم عبر ميناء الحديدة الحيوي.

وقال المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي، إيرفيه فيروسيل، إن "شركات الشحن تُحجم على ما يبدو عن التوجه إلى ميناء الحديدة بسبب ارتفاع مستويات انعدام الأمن في المدينة".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة