ميركل والسبسي يبحثان اعتداء برلين

ميركل والسبسي يبحثان اعتداء برلين
ميركل (أ.ب)

بحثت المستشارة الألمانية، آنجيلا ميركل، خلال اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، مع الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، اعتداء برلين الذي يشتبه بأن منفذه هو التونسي أنيس العامري، الذي قتلته الشرطة في إيطاليا، بحسب ما أعلنت الرئاسة التونسية.

وأوردت الرئاسة في بيان 'تلقى رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، صباح اليوم اتصالا هاتفيا من المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل (..). وتمّ خلال هذا الاتصال عرض العملية الإرهابية التي حصلت في العاصمة الألمانية برلين (..) وأدّت إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين من المدنيين الأبرياء'.

وقالت 'جدّد رئيس الدولة بهذه المناسبة إدانة تونس واستنكارها الشديدين لهذا العمل الإرهابي الجبان ودعا سلطات البلدين إلى مزيد التنسيق والتعاون بشكل أوثق وأكبر للتصدّي لآفة الإرهاب التي أضحت تهدّد أمن واستقرار وسلامة جميع الدول والمجتمعات'.

وأضافت 'تم الاتفاق بين رئيس الجمهورية والمستشارة الألمانية على تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين لمزيد من التعاون بين البلدين'.

وتابعت أن رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، سيقوم 'بزيارة عمل إلى برلين مطلع العام المقبل تليها زيارة للمستشارة آنجيلا ميركل إلى تونس خلال الثلاثي الأول من سنة 2017'.

وقتل 12 شخصا وأصيب العشرات مساء الإثنين حين صدمت شاحنة حشدا في سوق لبيع هدايا عيد الميلاد في برلين في هجوم تبناه تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) المتطرف.

وأعلنت السلطات الإيطالية مقتل المشتبه بتنفيذه الاعتداء، أنيس العامري (24 عاما) خلال عملية تفتيش روتينية للشرطة ليل الخميس الجمعة في ميلانو.

وصرح وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي، في مؤتمر صحافي في روما، أن العامري قتل بالرصاص بعد أن أطلق النار على رجلي شرطة أوقفا سيارته لإجراء تفتيش روتيني على الهويات الشخصية قرابة الساعة 3,00 صباحا (02,00 ت غ).

وأفادت وكالة 'أعماق' المرتبطة بتنظيم داعش أن الرجل الذي قتلته الشرطة الإيطالية هو منفذ اعتداء برلين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018