تونس: 54 ألف عنصر أمن لتأمين احتفالات رأس السنة

تونس: 54 ألف عنصر أمن لتأمين احتفالات رأس السنة

قالت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الجمعة إن 54 ألف عنصر من الأجهزة الأمنية المختلفة سيتولون تأمين الاحتفالات برأس السنة الميلادية.

وأضافت الوزارة في بيان، "يتواصل توفير الإمكانيات البشرية والمادية غرة يناير 2018 لتأمين تنقلات المواطنين بين مختلف الولايات تزامنا مع نهاية عطلة الشتاء المدرسية والجامعية وعطلة رأس السنة الإدارية".

وأمس الخميس نفذت وحدات الأمن والجيش التونسي بمدينة القصرين وسط غرب تونس، عمليّة أمنيّة مشتركة في إطار العمليات الاستباقيّة التي تقوم بها لتأمين رأس السنة الميلادية.

ومدّدت السّلطات التّونسية في تشرين الثاني/ نوفمبر، حالة الطوارئ في البلاد، لمدة ثلاثة أشهر إضافية.

وتعيش تونس منذ أيار/ مايو 2011 أعمالًا إرهابية تصاعدت منذ 2013 وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

كما شهدت البلاد عام 2015 عمليات إرهابية متفرقة في متحف "باردو" بالعاصمة تونس، وأحد نزل مدينة سوسة شرق البلاد، وفي شارع محمد الخامس وسط العاصمة، أودت بحياة العشرات بين سياح أجانب وأمنيين، ما جعلها في حالة طوارئ وتأهب أمني دائم سيما في المناطق الحدودية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018