القضاء التونسي يتعرف على منفذي عملية اغتيال الزواري

القضاء التونسي يتعرف على منفذي عملية اغتيال الزواري
صورة الشهيد الزواري في غزة (أ ب)

أعلن المتحدث الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والمحكمة الابتدائية في تونس، سفيان السليطي، أنه قد تم التعرف على الشخصين اللذان نفذا عملية اغتيال مهندس الطيران، التونسي محمد الزواري، عضو "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة حماس، في ولاية صفاقس، وأنه تم بالفعل القبض على أحدهما.

وبين السليطي خلال مؤتمر صحافي عقد بالعاصمة تونس، بعد ظهر اليوم، الأربعاء، أن منفذي عملية اغتيال الزواري من أصول بوسنية، مؤكدا أنه قد تم القبض على أحدهما يوم 13 آذار/ مارس الماضي في كرواتيا.

وقال السليطي إن البوسنة رفضت تسليم تونس الشخص الموقوف في قضية الاغتيال بناء على إنابات قضائية دولية، مبرّرة قرارها بكون قانونها يمنع من تسليم رعاياها.

وأشار السليطي إلى أن السلطات القضائية التونسية قد أصدرت 7 إنابات قضائية دولية في قضية اغتيال الزواري إلى كل من تركيا ومصر ولبنان وكوبا وتركيا وبلجيكا والبوسنة والسويد.

وأوضح أن القضاء التونسي لم يتمكن حتى اللحظة من الاستماع إلى الشخص الموقوف في إطار الإنابات القضائية الدولية، معتبرًا أن القضاء التونسي يبذل مجهودات كبيرة في هذه القضية لمحاسبة كل الأطراف المتورطة.

واغتيل الزواري في 15 كانون الأول/ ديسمبر 2016 أمام منزله في صفاقس، بطلقات نارية استقرت في رأسه وصدره.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018