تونس: تأجيل الانتخابات أسبوعًا لتزامنها مع المولد النبوي

تونس: تأجيل الانتخابات أسبوعًا لتزامنها مع المولد النبوي
السبسي يدلي بصوته سابقًا (أ ب)

قرّرت الهيئة المستقلة للانتخابات في تونس، الجمعة، تأجيل موعد الانتخابات الرئاسية لمدة أسبوع، لتزامن الموعد السابق مع الاحتفالات بالمولد النبوي.

وقال رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات، نبيل بوفون، في تصريح لوسائل الإعلام "في إطار تفاعل الهيئة المستقلة للانتخابات مع الواقع، قرّر المجلس التعديل الجزئي لرزنامة الانتخابات الرئاسية، ليصبح يوم 17 تشرين الثاني/ نوفمبر، بعد أن كان في العاشر من الشهر ذاته".

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في العاشر من تشرين الثاني، لكن منظمات المجتمع المدني بمحافظة القيروان وعددا من الأحزاب السياسية طالبت هيئة الانتخابات بتعديل الموعد لتزامنها مع الاحتفالات.

وسيكون الاستحقاق الانتخابي القادم، الرابع في تاريخ البلاد بعد ثورة 17 كانون الأول/ ديسمبر 2010، يُنظر إلى تونس على أنها التجربة الديمقراطية الوحيدة الناجحة في الدول العربية التي شهدت موجة ثورات "الربيع العربي"، أواخر 2010.

ومنذ الربيع الماضي، شهدت تونس أزمة سياسيّة مستجدّة، مع القطيعة في العلاقات بين حزبي "نداء تونس" (ليبرالي/41 نائبا، من أصل 217)، و"النهضة" (إسلامي، 68 نائبا)، على خلفية رفض الحزب الأخير إقالة حكومة يوسف الشاهد (رئيس الوزراء الحالي).

موقف يقول مراقبون إنه كان من بين الأسباب الكامنة وراء إعلان السبسي، في أيلول/ سبتمبر الماضي، إنهاء توافق استمر 5 سنوات بينه وبين حركة النهضة، كما عرف "نداء تونس" أزمة داخلية انفجرت بسبب خلاف حاد بين مديره التنفيذي حافظ السبسي ورئيس الحكومة، الشاهد، الذّي كان عُضوا فيه قبل تجميد عضويته منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية