تونس: الوضع الصحي للسبسي مستقر

تونس: الوضع الصحي للسبسي مستقر
(أرشيفية - أ ف ب)

نفت الرئاسة التونسية، الخميس، ما تداولته تقارير إعلامية حول وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، مؤكدة أن وضعه الصحي مستقر، ويتلقى حاليا العلاج، ورأت الرئاسة التونسية، في الأخبار "المغلوطة" المتداولة حول وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي، "استهدافا للأمن القومي" للبلاد.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها المتحدثة باسم الرئاسة، سعيدة قراش، للتلفزيون الرسمي التونسي؛ وردا على سؤال بخصوص تداول بعض القنوات الأجنبية تداول خبر وفاة السبسي، قالت قراش: "نحن لسنا مسؤولين عن قلة المسؤولية في التعامل مع الخبر... كنا قلنا منذ البِداية أنه تم نقل رئيس الجمهورية إلى المستشفى إثر تعرضه لوعكة صحية".

وأضافت أن السبسي "يتلقى حاليا العلاج وحالته مستقرة". وشددت على أن "نقله إلى المستشفى العسكري (حكومي) دليل على الثقة في الأطباء التونسيين، وفي كفاءاتنا العمومية  (الحكومية)، ودليل على الشفافية أيضا".

وفي السياق نفسه، نفت قراش نقل السبسي، إلى مصحة محلية خاصة أو خارج البلاد. وقالت قراش إن "من يروج هذه الأخبار يستهدف الأمن القومي التونسي"، معتبرة أن في ذلك "تعدّ على استقرار" البلاد. 

ورفضت قراش تسمية "وسائل الإعلام الأجنبية" التي قالت إنها بثت الخبر، إلا أن نشطاء عبر موقع "فيسبوك"، نشروا مقطع فيديو لبرنامج بثته، ظهر الخميس، قناة عربية، أعلنت خلاله وفاة السبسي. 

وفي وقت سابق الخميس، قال رئيس الحُكومة يوسف الشّاهد، إنّ السبسي يتلقى العناية اللازمة على يد أكثر الإطارات الطبية كفاءة في البلاد.

كما نفى، فراس قفراش، مستشار السبسي، خبر وفاة الأخير، في تدوينة عبر "فيسبوك"، مؤكدا استقرار وضعه الصحي. 

وقبلها، أفاد بيان صادر عن الرئاسة بتعرّض السبسي إلى "وعكة صحيّة حادة"، استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بالعاصمة تونس.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية