بعدما حاصرته الشرطة: انتحاري يفجر نفسه في العاصمة التونسية

 بعدما حاصرته الشرطة: انتحاري يفجر نفسه في العاصمة التونسية
(أ.ب.)

قال شهود عيان إن انتحاريا فجر نفسه في حي الانطلاقة غربي العاصمة التونسية بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، في حين أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن "الشرطة تمكنت من القضاء على الإرهابي الفار أيمن السميري بعد محاصرته بحي الانطلاقة بالعاصمة".

وقالت وكالات الأنباء إن انتحاريا فجر نفسه في منطقة الانطلاقة غربي العاصمة تونس، بينما أعلنت وزارة الداخلية أنها قضت على المطلوب أيمن السميري بعد محاصرته، ونفت وقوع أي إصابات جراء التفجير الانتحاري.

وبينما لم تشر وزارة الداخلية إلى طبيعة الانفجار، أفادت إذاعة "موزاييك إف إم" الخاصة، بأن "مطلوبا خطيرا لأجهزة الأمن، يدعى أيمن السميري، أقدم على تفجير نفسه، بعد محاصرته من قبل القوات الأمنية".

وقال المتحدث باسم الداخلية سفيان الزعق "بعد محاصرة العنصر الإرهابي الفار تم القضاء عليه مساء يوم الثلاثاء في منطقة حي الانطلاقة دون وقوع أضرار في صفوف العناصر الأمنية".

وأوضح الزعق أن "العنصر الإرهابي الذي يدعى أيمن السميري (23 عاما) كان محل تفتيش ومطاردة من قبل الأمن، وقد نشرت بشأنه الوزارة أمس الأول الإثنين منشورا للمواطنين من أجل الإبلاغ عنه".

ويأتي الحادث بينما يتواصل الجدل في تونس حول سعي أطراف سياسية داخلية وخارجية لتعطيل المسار الانتخابي بكل الوسائل، بما في ذلك التفجيرات والاغتيالات السياسية.

والخميس الماضي، فجر انتحاريان نفسيهما في مكانين مختلفين من العاصمة تونس، مما أسفر عن مقتل رجل أمن وجرح ثمانية آخرين، منهم خمسة من رجال الأمن.

وتسارع في الأيام الأخيرة إيقاع تلك المحاولات، مما دفع أحزابا سياسية إلى المطالبة بالتركيز على المؤسسات الدستورية واعتبار تأجيل الانتخابات خطا أحمر.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية