تونس: تمديد حالة الطوارئ شهرا إضافيا 

تونس: تمديد حالة الطوارئ شهرا إضافيا 
قرب مكان أحد التفجيرات الأخيرة (أ ب)

أعلن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، في بيان لرئاسة الجمهورية، اليوم الجمعة، تمديد حالة الطوارئ شهرا آخر ، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ووفق البيان، ستشمل حالة الطوارئ، "كامل تراب الجمهورية"، على أن يكون اليوم الجمعة، أول أيام فترة التمديد.

وفي الأسبوعين الماضيين، عاشت البلاد، على وقع تفجيرين انتحاريين استهدفا العاصمة، وأسفرا عن مقتل رجل أمن وإصابة 5 آخرين، إضافة لـ3 مدنيين توفي أحدهم أمس. 

وكانت الداخلية التونسية، قد أعلنت، فجر الأربعاء، أن إرهابيًا مطلوبًا من قِبلها على خلفية تفجيرات الخميس، فجّر نفسه، ليل الثلاثاء - الأربعاء، في إحدى ضواحي العاصمة، باستخدام حزام ناسف كان يرتديه، أثناء إطلاق النار عليه من قبل قوات الأمن. 

وأواخر 2015، تم إعلان حالة الطوارئ في البلاد، إثر حادث إرهابي، ومنذ ذلك الحين تم تمديدها لعدة مرات.

وتعطي حالة الطوارئ وزير الداخلية، صلاحيات استثنائية تشمل منع الاجتماعات، وحظر التجوال، وتفتيش المحلات في أي وقت، ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.

ومنذ أيار/ مايو 2011، تعيش تونس، أعمالا إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية