الرئيس التونسي المؤقت يمدد حالة الطوارئ لمدة شهر

الرئيس التونسي المؤقت يمدد حالة الطوارئ لمدة شهر
محمد الناصر (أ ب)

قرر الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، تمديد حالة الطوارئ المفروضة في كامل البلاد، اعتبارا من الأحد، لمدة شهر إضافي، وذلك وفق ما جاء في بيان للرئاسة التونسية، اليوم الجمعة.

وأواخر 2015، تم إعلان حالة الطوارئ في البلاد، إثر حادث إرهابي، ومنذ ذلك الحين تم تمديدها عدة مرات.

والخميس، كشف وزير الداخلية هشام الفوراتي، عن سلسلة توقيفات جرت في الآونة الأخيرة، على خلفية التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا العاصمة أواخر يونيو/ حزيران الماضي.

وقال الفوراتي في تصريحات إعلامية، إن الموقوفين كانوا يستهدفون أمن البلاد، دون تفاصيل عن عددهم أو ملابسات القبض عليهم.

وردًا على سؤال عما إن كان مطار قرطاج الدولي مستهدفا، أجاب الفوراتي: "نعم، كان مستهدفا، إضافة إلى وحدات أمنية وعسكرية وقطاعات حيوية في البلاد".

وأواخر حزيران/ يونيو الماضي، شهدت العاصمة تفجيرين انتحاريين، أسفرا عن مقتل رجل أمن وإصابة 5 آخرين، إضافة لـ3 مدنيين توفي أحدهم أمس الخميس، متأثرًا بجراحه.

وتشهد تونس، منذ أيار/ مايو 2011، أعمالا إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب، لكن الوضع الأمني تحسن منذ أن فرضت السلطات حالة الطوارئ لأول مرة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، في أعقاب مقتل العشرات في هجمات لمتشددين في ذلك العام.

وتعطي حالة الطوارئ وزير الداخلية، صلاحيات استثنائية تشمل منع الاجتماعات، وحظر التجوال، وتفتيش المحلات ليلًا ونهارًا، ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.