تونس: ترجيحات بمنح الثقة للحكومة الجديدة السبت

تونس: ترجيحات بمنح الثقة للحكومة الجديدة السبت
(أرشيفية - أ ف ب)

رجّح رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، اليوم الخميس، إمكانية عرض التشكيلة الحكومية المقترحة خلال اليوم أو غدا الجمعة، على أن يتم منحها الثقة، يوم السبت المقبل.

وقال الغنوشي إن مكتب البرلمان سيبقى في حالة انعقاد، استعدادًا لتلقي مراسلة رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، ولتحديد موعد رسمي للجلسة العامة لمنح الثقة في البرلمان، مرجحًا أن تكون يوم السبت 28 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وأكّد الغنوشي، في تصريح إعلامي، بمقر البرلمان، "إمكانية عرض التشكيلة الحكومية المقترحة بين الخميس أو الجمعة على أنظار البرلمان". وأضاف الغنوشي، في السياق ذاته، "على هذا الأساس قد تُنتظم الجلسة العامة بالبرلمان لمنح الثقة للحكومة يوم السبت، وهذا محتمل جدا".

وشدّد على أن "مكتب البرلمان (أعلى هيكل بالبرلمان) سيبقى في حالة انعقاد واستعداد لتلقي مراسلة رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي وتحديد موعد رسمي للجلسة العامة لتزكية الحكومة".

واستدرك بالقول: "إذا لم يتم ذلك السبت فمن المرجح أن تُرحل جلسة التزكية إلى الأسبوع القادم"، واعتبر أن "البلاد لا تتحمل مزيد من الفراغ على رأس الحكومة باعتبار أن الحكومة الحالية انتهت عهدتها، ويجب تشكيل حكومة جديدة".

وأفاد مصدر مطلع بأن "مراسم التسليم بين الحكومة الحالية والمرتقبة ستتم الإثنين". والإثنين الماضي، أعلن الجملي، أنّه قرّر تشكيل حكومة كفاءات مستقلة عن كل الأحزاب السياسية في البلاد، بعد فشل المفاوضات مع الأحزاب السياسية.

ومنتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، كلف الرئيس قيس سعيّد، الجملي بتشكيل الحكومة، بعد طرح اسمه من جانب "النهضة"، التي تصدرت نتائج الانتخابات التشريعية في 6 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وقبل أسبوع، طلب الجملي من سعيّد تمديد مهلة تشكيل الحكومة، بعد انقضاء الشهر الأول دون تشكيلها؛ وتحتاج الحكومة المقبلة لتأييد 109 نواب لاعتمادها (50%+1).