هل يتسلم " الناتو " مقاليد الإشراف على الوضع السياسي والامني في العراق؟

هل يتسلم " الناتو " مقاليد الإشراف على الوضع السياسي والامني في العراق؟

اوردت مصادر صحفية اليوم ان اجتماعا سريا عقده ممثلون من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي " الناتو " وبمشاركة مسئول كبير في دائرة المستشار الألماني جيرهارد شرودر ناقشوا من خلاله إمكانية أن يستلم الحلف " مقاليد الإشراف على الاستقرار السياسي في العراق" مشيرة الى أنها حصلت على هذه المعلومات من مصادر دبلوماسية أمريكية ومن الخارجية الألمانية علما أن لا أحد من دائرة الصحافة
والإعلام الألمانية أكد أو نفى ما أعلنته هذه المصادر الى الان .

وأوضحت صحيفة " فرانكفورتر الجماينه " التي نسب اليها الخبر أن سفراء دول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي ناقشوا يوم الثلاثاء الماضي في اجتماع سري لهم شارك فيه سكرتير عام الحلف جورج روبرتسون امكانية انزال عسكري للحلف في العراق يتولى من خلاله الإشراف على الوضع الأمني والسياسي في العراق مع تأكيد فرنسي بأن الحكومة الفرنسية لن تضع عوائق من أجل الحيلولة دون الإنزال العسكري للناتو.

ولفت المصدر الى ان وزير الدفاع الألماني بيتر شتروك كان قد أشار من خلال مؤتمرات صحافية عقدها الأسبوع الماضي في برلين كان آخرها لقاءه مع نظيره اليوناني بابندتيو الى احتمال مشاركة حلف شمال الأطلسي في انزال عسكري في العراق للإشراف على الوضع السياسي والأمني شرط أن يكون هناك تناسقا بين الدول الأعضاء في الحلف من الاتحاد الأوروبي مع منظمة الأمم المتحدة والدول العربية وبالتالي من خلال انسحاب للقوات التي حاربت العراق .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018