البنتاغون يتهرب من التحقيق في قتل الصحفيين في العراق

البنتاغون يتهرب من التحقيق في قتل الصحفيين في العراق

وجهت منظمة صحفيون بلا حدود المستقلة انتقادات حادة الى حكومة الولايات المتحدة لما اعتبرته ردا غير كاف على مطالب للتحقيق في اختفاء صحفيين في العراق.

وقالت المنظمة التي مقرها باريس ان الردود التي ارسلتها وزارة الدفاع الامريكية " البنتاغون " واللجنة الانسانية الدولية لتقصي الحقائق المكلفة بالتحقيق في انتهاكات للقانون الانساني الدولي تفتقر الى الجدية.

واوضح ، روبرت مينارد الامين العام للمنظمة ان رد البنتاغون اقتصر على العموميات لدرجة ان المرء يمكنه بسهولة ان يستنبط منه ان الجيش الامريكي ليس لديه اي نية لاجراء تحريات جادة بشأن الحوادث المختلفة التي تسببت في وفاة اربعة صحفيين على الاقل مضيفا ان عدم الاكثراث هذا والرغبة الواضحة في عدم معاقبة اولئك المسؤولين عن هذه الاخطاء يقدمان صورة مروعة للائتلاف الانجلو امريكي.

وما زال المصور الفرنسي، فريد نيراك والمترجم اللبناني، حسين عثمان مفقودين منذ الثاني والعشرين من شهر اذار الماضي عندما تعرض الطاقم التلفزيوني الذي كانا يعملان معه للنيران اثناء وجودهم في سيارتهم قرب مدينة البصرة بجنوب العراق و اسفر عن مقتل الصحفي البريطاني، تيري لويد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018