حزب بلير يعلق عضوية جورج جاولاي بسبب مناصرته للعراق

حزب بلير يعلق عضوية جورج جاولاي بسبب مناصرته للعراق

علق حزب العمال الحاكم في بريطانيا عضوية النائب المتمرد جورج جالواي في انتظار ظهور نتائج "تحقيقات حزبية داخلية" بشأنه.

وكان هذا النائب اليساري قد تعرض لانتقادات حادة بعدما أدلى بتصريحات أثناء ذروة الحرب في العراق، وصف في إحداها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بـ"الذئب"، ووجه دعوات اعتبر البعض أنها تحريض للعرب ضد قوات التحالف.

كما قال في تصريح لقناة أبو ظبي التلفزيونية الإماراتية إنه يتعين على الجنود البريطانيين أن يرفضوا أوامر قادتهم التي سماها بغير القانونية.

وقد رد جالواي فورا على قرار تعليق عضويته في الحزب، وقال إن هذا الإجراء "كله ظالم" و"يسيء" إلى قضية تشهير رفعها على صحيفة (الديلي تلجراف) البريطانية التي كانت قد زعمت أنها عثرت في بغداد على وثائق استخبارية عراقية تفيد بأنه كانت له علاقة مالية بنظام الرئيس صدام حسين.

ومن المرتقب أن تفتح لجنة المعايير في البرلمان البريطاني ملفا حول تلك المزاعم التي نفاها جالواي جملة وتفصيلا.

وتنصب تلك التحقيقات حول مزاعم مفادها أن جالواي تلقى مبالغ مالية من الطرف العراقي من دون أن يحيط مكتب المصاريف في مجلس العموم البريطاني بذلك.

وجاء فتح التحقيق في حزب العمال بعدما ادعت (الديلي تلجراف) أن جالواي "تسلم عمولات سنوية من العراق قدرها 357 ألف جنيه استرليني".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018