مراسلون بلا حدود تطالب بمعاقبة الجنود الاسرائيليين المسؤولين عن قتل الصحافي

مراسلون بلا حدود تطالب بمعاقبة الجنود الاسرائيليين المسؤولين عن قتل الصحافي

طالبت منظمة " مراسلون بلا حدود " الفرنسية اليوم بمعاقبة الجنود الاسرائيليين المسؤولين عن مقتل المصور الصحافي البريطاني جيمس ميلير اوئل الشهر الحالي.

تاتي هذا المطالبة بعد ان اثبتت علمية التشريح والكشوفات الطبية التي اجريت على جثة ملير انه اصيب بطلق ناري من الامام خلال تصويره لجنود اسرائيليين وهم يهدمون احدى منازل الاسر الفلسطينية في مدينة رفح.

وقال السكرتير العام للمنظمة روبرت مينراد في بيان له وزع على وسائل الاعلام "نحن مسرورين للنتيجة التي وصلت اليها عملية التشريح اما الآن فيجب التحقيق ان يركز على معرفة المسؤول عن حادث اطلاق النار" داعيا الى رفع الحصانة والحماية عن الجنود الاسرائيليين الذين يرتكبون مثل هذه الاعمال.

يذكر ان ميلير هو الصحافي الثاني الذي يقتل على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي هذا العام والخامس منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية الثانية سبتمبر 2000 .

انظر ايضا :


المصور البريطاني، ميلر، قتل بنيران الجيش الاسرائيلي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018