اوروبا تطالب اسرائيل بمضاعفة جهودها لتنفيذ "خارطة الطرق"

اوروبا تطالب اسرائيل بمضاعفة جهودها لتنفيذ "خارطة الطرق"

ووصل الى القاهرة، اليوم، أيضاً، وزير الخارجية الاميركي، كولين باول، في اطار جولته الشرق اوسطية لحشد التأييد لخطة الطرق الاميركية.

واجرى باول محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك وكبار المسؤولين حول "خارطة الطريق" اكد خلالها رغبة واشنطن بسعي القاهرة الى المساعدة على تنفيذ الخارطة من خلال توفير "غطاء سياسي" لها في العالم العربي.



دعا مسؤول السياسات الخارجية في الاتحاد الاوروبي، خافيير سولانا، الى الاسراع بتنفيذ خارطة الطرق لاقرار السلام في الشرق الاوسط، وطالب اسرائيل بمضاعفة جهودها لتحقيق هذه الغاية.

وكان سولانا يتحدث في القاهرة خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع احمد ماهر، وزير الخارجية المصري. وقال: "لا اعتقد ان الاجراءات التي أعلنها رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون هي الاجراءات الكافية التي يجب اتخاذها." وشدد على انه يجب على اسرائيل مضاعفة هذه الجهود والاجراءات.

وقال ماهر بعد محادثات أجراها سولانا مع الرئيس المصري حسني مبارك ان المبعوث الاوروبي والرئيس اتفقا في تحليلهما للوضع الراهن في المنطقة.

وأضاف "لقد اشرنا خلال الاجتماع الى ان الفلسطينيين قد قبلوا (خارطة الطريق) مما يستلزم على الاسرائيليين الموافقة عليها ليس فقط من خلال مجرد قبولها ولكن باتخاذ اجراءات تقود الى احلال السلام."

واشار سولانا الى ان الكثير من الوقت قد ضاع بالفعل وان الفرصة سانحة الان للاسراع بتنفيذ خارطة الطريق التي طرحها رباعي الوساطة الذي يضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن ماهر قوله في المؤتمر "اننا ندرك صعوبة الوضع ومدى الصعاب التي تواجهنا في الوقت الحاضر ولكن لن نستسلم لمشاعر التشاؤم بل سنعمل بجد وعلى نحو بناء لنستغل الفرصة التي أتيحت من خلال خارطة الطريق."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018