امريكا تحاول تمرير قرار يخولها السيطرة على موارد العراق

امريكا تحاول تمرير قرار يخولها السيطرة على موارد العراق

قالت مصادر مطلعة في الامم المتحدة ان واشنطن طلبت تأجيل التصويت على مشروع القرار الذي قدمته إلى مجلس الأمن لتخويلها مع بريطانيا، سلطة السيطرة على موارد العراق واستخدام عائداته النفطية في اعادة الاعمار ، وذلك تحت ستار رفع العقوبات الدولية على العراق. وتم تأجيل التصويت على مشروع القرار الى يوم غد الخميس، وذلك في محاولة من قبل واشنطن، للفوز بتأييد واسع في الامم المتحدة لمشروع القرار.

وكان من المفروض طرح مشروع القرار للتصويت، اليوم الاربعاء، لكن واشنطن أرجأت التصويت إلى يوم غد الخميس بعد ان اقترح أعضاء في مجلس الأمن ادخال عشرات التعديلات على مشروع القرار.

وقال السفير الامريكي لدى الأمم المتحدة، جون نيجروبونتي، ان "بعض الأسئلة التي اثيرت تحتاج لمزيد من العمل".

وتوقع سفير بريطانيا في الأمم المتحدة، جيريمي جرينستوك، الذي تشارك بلاده في رعاية القرار مع اسبانيا، ان يعلن النص الجديد، وهو الرابع حتى الآن، في وقت لاحق اليوم الاربعاء، وان يشمل بعض التغييرات التي اقترحها أعضاء آخرون، فقط.

وقال دبلوماسيون ان من سبل تجاوز الخلاف الحالي هو ان ينص القرار على ان يجدد تلقائيا بعد 12 شهرا ما لم يكن المجلس سيصوت عليه.

وقال سفير روسيا في الامم المتحدة سيرجي لافروف ان موسكو تأمل في ان يوضح مشروع القرار الجديد دور المجلس في الاشراف على اعادة اعمار العراق ويستجيب لمطلب السماح لمفتشي الأسلحة بالتأكد من تدمير جميع أسلحة الدمار الشامل العراقية، وهي مسألة تعارضها واشنطن.

وقال لافروف "وعدت الدول الراعية لمشروع القرار بأن تعود بنص جديد يستجيب للتساؤلات ... أو على الاقل لبعض منها ... وسنتلقى النص وندرسه."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018