الصين تطالب برفع الحصار عن الرئيس عرفات ومنحه حرية الحركة

الصين تطالب برفع الحصار عن الرئيس عرفات ومنحه حرية الحركة

اقترحت الصين اليوم عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الاوسط " في اسرع وقت على ان تشارك فيه الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وكافة الاطراف المعنية" معربة عن استعدادها لتقديم المساعدة للدفع بهذا الاتجاه.وقال السفير ، وانغ شيه جر المنسق الصيني الدائم للعملية السلمية في الشرق الاوسط خلال مؤتمر صحفي عقدة اليوم في بكين حول نتائج زيارته التي قام بها للمنطقة خلال الفترة من 18 الى 22 ايار الحالي انه دعا خلال لقائه المسؤولين الاسرائيلين " الى سحب القوات الاسرائيلية الى حدود ما قبل اندلاع الانتفاضة في 22 ايلول من عام 2000 وانهاء العمليات العسكرية ضد المناطق الفلسطينية وتجميد بناء المستوطنات ووقف عمليات اغتيال النشطاء والتخفيف من الاوضاع المأساوية الانسانية التي يعيش في ظلها الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عن الرئيس عرفات ومنحه حرية الحركة ".

وفي المقابل طلب المبعوث الصيني من الجانب الفلسطيني " ضمان امن اسرائيل من خلال قيام السلطة الوطنية الفلسطينية باتخاذ اجراءات حازمة وفاعلة لوقف انشطة التطرف والعنف".

وشدد المبعوث الصيني، على ان الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق الوحيد في صياغة النظام السياسي واختيار قادته الشرعيين مؤكدا على ضرورة احترام ذلك من قبل المجتمع الدولي.

ودعا الجانبان الى " انتهاز الفرصة التاريخية المتاحة حاليا المتمثلة في خارطة الطريق والشروع فورا في التعاون بشأنها على اسس الصراحة والشفافية والمساواة والتفاهم والثقة المتبادلة على ان يتم التعامل مع القضايا السهلة وصولا الى القضايا المعقدة".

واكد المبعوث الصيني على ان قرارات الامم المتحدة ذات الصلة ومبدأ الارض مقابل السلام وقرارات مؤتمر مدريد والاتفاقيات التي توصلت اليها الاطراف المعنية تشكل في مجملها المرجعية الشرعية لاستئناف المسيرة التفاوضية في الشرق الاوسط .

ودعا الى التعجيل باستئناف المفاوضات على المسارين السوري واللبناني بهدف التوصل الى حل نهائي مقبول لدى كافة الاطراف والتي من شانها اقرار السلام الدائم والشامل والعادل في منطقة الشرق الاوسط .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018