حركة دولية تتهم "الصهيونية" باغتيال السياسي الالماني، موليمان

حركة دولية تتهم "الصهيونية" باغتيال السياسي الالماني، موليمان

اتهمت الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأميركية والصهيونية، من وصفتهم بـ "عصابات الغدر الصهيونية" بالمسؤولية عن اغتيال الشخصية الالمانية يورغان موليمان، قبل ظهر امس الخميس/ 5 حزيران 2003 ،في حادث اليم ، قالت انه "سقوط مفتعل من مظلته فوق منطقة مارل-مونيستر شمال غرب المانيا".

وهددت الحركة بالانتقام لاغتيال موليمان الذي اعتبرته قضى "مدافعا عن القضية الفلسطينية والعرب والمسلمين ومتحديا لجبروت وطغيان الصهاينة في كل مراحل حياته السياسية"

وكانت وسائل الاعلام الالمانية قد اعلنت، امس، أن يورجن موليمان، الذي شغل منصب وزير الاقتصاد ونائب المستشار الالماني في السابق، قد قفز من طائرة في محاولة انتحار ...مشيرة الى أن موليمان " سقط على الارض ولقى حتفه أثناء رحلة بالطائرة ويفترض أنه انتحر".

يأتي هذا بعد أن صوت نواب فدراليون لصالح تعليق الحصانة البرلمانية الممنوحة له وفي الوقت الذي كانت تقوم فيه الشرطة بعمليات تفتيش داخل منزله في مدينة موينستر الغربية للعثور على أدلة حول تهربه من الضرائب أو تمويل غير قانوني لحملته الانتخابية.

وكان موليمان وهو من أشد المؤيدين للقضية العربية قد استقال في شهر مارس الماضي من الحزب الديمقراطي المعارض الذي غضب عندما أصدر منشورا مناهضا لاسرائيل خلال الانتخابات العامة الاتحادية العام الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018