%30 من الجنود الأميركيين العائدين من العراق يعانون أمراضا نفسية

%30 من الجنود الأميركيين العائدين من العراق يعانون أمراضا نفسية

أظهر استبيان أوردت نتائجه إحدى الصحف الأميركية الصادرة اليوم الجمعة أن 30% من الجنود الأميركيين العائدين من العراق يعانون من أمراض نفسية، بينما ذكرت أخرى أن تكلفة الأمن في العراق أبطأت مشاريع إعادة البناء هناك، في حين تناولت ثالثة حقيقة فضيحة أبو غريب.

ونقلت صحيفة يو إس إيه توداي عن كبير أطباء جيش الإحتلال الأميركي قوله أمس إن نتائج استبيان أجري على الجنود الأميركيين العائدين من العراق أظهر أن 30% منهم يصاب بأمراض نفسية بعد ثلاثة إلى أربعة أشهر من عودتهم من ساحة الحرب.

وذكرت الصحيفة أن الاستبيان الذي شمل ألف جندي وجد أن مشاكل هذه المجموعة الصحية تشمل القلق والاكتئاب والكوابيس والغضب المفرط وعدم القدرة على التركيز.

وقالت الصحيفة إن 3 إلى 5% من هؤلاء العائدين يعانون من أمراض نفسية -مباشرة بعد عودتهم من العراق- تشخص على أنها أمراض خطيرة.

وذكرت أن هناك في جيش الإحتلال الأميركي في العراق 200 خبير في الأمراض النفسية منظمون في مجموعات تعرف بـما يسمى "مجموعات مراقبة القلق الناجم عن القتال"، مشيرة إلى أن هدف هذه المجموعات هو الحديث مع الجنود بعد المعارك لتفادي لجوء بعضهم للانتحار وتشخيص حالات أولئك الذين يحتاجون إلى المعالجة خارج العراق.
.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018