نتائج أولية تشير إلى فوز برودي بانتخابات إيطاليا

نتائج أولية تشير إلى فوز برودي بانتخابات إيطاليا

أشارت نتائج أولية للانتخابات العامة في إيطاليا إلى فوز تحالف اليسار بزعامة رئيس المفوضية الأوروبية الأسبق رومانو برودي على ائتلاف اليمين الحاكم بقيادة رئيس الوزراء سلفيو برلسكوني.

وأظهرت استطلاعات الناخبين عقب الاقتراع حصول يسار الوسط على الأغلبية في مجلسي البرلمان النواب والشيوخ بنسبة تتراوح بين 50% و54%. وجاء تاليا ائتلاف يمين الوسط بنسبة تتراوح بين 45%و49%.

وحسب نظام القوائم الحزبية المطبق للمرة الأولى في إيطاليا تؤهل هذه النتائج الأحزاب المنضوية تحت زعامة برودي للحصول على 340 مقعدا من 630 في مجلس النواب و170 من 315 في مجلس الشيوخ.

ويبقى التحدي الرئيس أمام برودي هو تشكيل حكومة مستقرة تمكنه من تنفيذ وعوده الانتخابية خاصة البرنامج الاقتصادي. وحتى بعد هزيمته تبقى حكومة برلسكوني الأكثر استقرارا وبقاء في السلطة منذ الحرب العالمية الثانية.

ويرى مراقبون أن الجانب الاقتصادي حسم بدرجة كبيرة المعركة لصالح اليسار خاصة أن برودي وبرلسكوني اتفقا تقريبا بشأن موضوع حرب العراق بإطلاق وعود سحب القوات الإيطالية.

وكان برودي قد وعد بتخفيض ضرائب الأعمال وإيجاد حلول لوقف تصاعد الدين القومي، وفي المقابل يبدو أن برلسكوني دفع ثمن بطء النمو الاقتصادي في عهده واستياء الرأي العام من تحالفه مع الولايات المتحدة على حساب العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي أحيانا.

ومن بين أهداف ائتلاف يسار الوسط تمرير مشروع قانون عن "تضارب المصالح" سيجبر برلسكوني على الاختيار بين السياسة ومصالحه المالية الممتدة عبر التلفزيون والسينما والكتب والمجلات وفريق سي ميلانو أحد أشهر أندية كرة القدم في إيطاليا!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018