روسيا تحذر من ان مراجعة العلاقات مع بريطانيا اصبحت مطلوبة

روسيا تحذر من ان مراجعة العلاقات مع بريطانيا اصبحت مطلوبة

قال السفير الروسي في لندن يوري فيكتوروفيتش فيدوتوف يوم الثلاثاء إن الخلاف بين لندن وموسكو حول تسليم مشتبه به في جريمة قتل يعني ان "مراجعة جدية" للعلاقات بين البلدين اصبحت مطلوبة.

وقال السفير للصحفيين في لندن ان العلاقات الثنائية تدهورت وان الحل يتوقف إلى درجة كبيرة على "الإرادة السياسية للحكومة البريطانية".

وقال فيدوتوف "هناك مشاكل في علاقاتنا الثنائية هذا امر حقيقي لذا علينا ان نفكر فيما يمكن عمله من اجل التغلب على هذه المرحلة الحالية من تدهور العلاقات الثنائية."

وقال "انها في مرحلة تتطلب تقييما جديا ومراجعة جدية لعلاقاتنا الثنائية واننا سنرى ما سيحدث في المستقبل."

وتشعر بريطانيا بالغضب لأن روسيا رفضت تسليم الرجل المشتبه به في قتل عميل المخابرات السوفييتية (كي جي بي) السابق الكسندر ليتفينينكو وهو مواطن بريطاني بسم مشع.

وتصر موسكو على ان دستور البلاد يمنع تسليم أي مواطن روسي وعرضت محاكمة المشتبه به اندري لوجوفوي. ورفضت بريطانيا العرض قائلة انها تخشى ألا تكون المحاكمة عادلة.

وقالت بريطانيا يوم الاثنين انها ستطرد اربعة دبلوماسيين ضمن اجراءات تعبر عن احباطها لعدم ارسال لوجوفوي الى لندن.

ولم تعلن روسيا بعد عن اجراءات انتقامية لكنها وعدت برد "ملائم".

وقال فيدوتوف "الرد سيأتي. الامر يحتاج الى وقت. اننا جادون."

وقال "من الصعب ان اكون متفائلا اليوم. ويحدوني الامل على المدى الطويل ان تبدأ علاقاتنا من جديد ..يعاد تذخيرها.. اذا امكن القول لكن ليست هذه هي افضل لحظة في تاريخ علاقاتنا الثنائية."



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018