مشرف يدعو للمصالحة بعد ان أدى اليمين الدستورية كرئيس مدني لباكستان

مشرف يدعو للمصالحة بعد ان أدى اليمين الدستورية كرئيس مدني لباكستان

قال الرئيس الباكستاني برويز مشرف يوم الخميس ان عودة زعيمي المعارضة نواز شريف وبينظير بوتو للبلاد هو شيء جيد للمصالحة السياسية.

وقال مشرف بعد ان أدى اليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة "بينظير بوتو ونواز شريف عادا. وأنا شخصيا أشعر بأن هذا شيء جيد للمصالحة السياسية التي تحدثت عنها."

وأدى مشرف اليمين كرئيس مدني للبلاد بعد ان تخلى عن منصبه كقائد للجيش ملتزما بوعد شكك كثير من الباكستانيين في امكانية تحققه.

وعادت بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة وشريف رئيس الوزراء الذي أطاح به مشرف في انقلاب عام 1999 الى البلاد مؤخرا بعد سنوات في المنفى ويفكران في مقاطعة الانتخابات العامة التي تجري في الثامن من يناير كانون الثاني القادم وان توقع المحللون مشاركتهما.

وأشرف القاضي عبد الحميد دوجار كبير القضاة الذي عينه مشرف خلال عملية تطهير المحكمة العليا من خصومه على مراسم تأدية اليمين.

وكان مشرف قد أعلن حالة الطواريء في البلاد في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الجاري

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018