الجمعية العامة لحركة عمال النرويج (فاغبيفيغيلسين) تؤكد على ضرورة مقاطعة اسرائيل وعزلها

الجمعية العامة لحركة عمال النرويج (فاغبيفيغيلسين) تؤكد على ضرورة مقاطعة اسرائيل وعزلها

قررت الجمعية العامة لحركة العمال النرويجية ( فاغبيفيغيلسيين) في اجتماعها يوم الخامس من مارس / آذار الجاري ضرورة مقاطعة اسرائيل. وصدر عن الاجتماع قرار يدعو لمقاطعة اسرائيل. وجاء في محتوى القرار انه يوتجب على حركة العمال أن تتوحد خلف هذا المطلب وتمضي قدماً الى الأمام لاتخاذ قرارات معينة ضد اسرائيل. ويجب وضع قضية المقاطعة على جدول الأعمال اليومي للحركة. وأن يتم ذلك بطريقة سلمية لاجبار نظام العنف في اسرائيل على الالتزام بالقانون الدولي وحقوق الانسان. وقال البيان أن 40 سنة من التعامل بصداقة مع اسرائيل لم يعد بنتائج.وتنظر الحركة بقلق وخيبة أمل للوضع في فلسطين بعد 40 سنة من الاحتلال ، خاصة بعد العدوان الأخير على غزة. وكذلك الوضع المزري في الضفة الغربية حيث بناء الجدار واقامة مئات نقاط التفتيش والحواجز العسكرية التي تشل معظم النشاطات الاقتصادية. هذا وطالبت الحركة بالتالي :

ضرورة سحب استثمارات صندوق النفط النرويجي من كافة الشركات الاسرائيلية

المستخدمون والشركات يجب ان يجدوا وسائل أخرى لتعويض البضائع الاسرائيلية التي ستقاطع

النرويج يجب ان تعمل من اجل ايجاد حظر على تجارة السلاح مع اسرائيل والعمل على منع تصدير اي اسلحة لها ووقف اي تعامل من هذا النظير معها عبر حلف الناتو او برامج ومشاريع أخرى.

المقاطعة الاكاديمية والثقافية لاسرائيل يجب تفعيلها وتأكيدها

وطالبت الحركة جميع المنظمات والنقابات المنضوية في نقابات العمال والمستخدمين النرويجيين الوقوف خلف هذه المطالب وتبنيها. وكذلك طلبت من جميع العمال و المستخدمين من أعضاء النقابات ايجاد بدائل للبضائع الاسرائليية المعروضة في السوق النرويجية. وطالب من المؤتمر العام للنقابات في النرويج تفعيل قرار سابق كان اتخذه ونص على مقاطعة البضائع الاسرائيلية وفرض عقوبات على اسرائيل.