ميدفيديف: روسيا تعيد تسليح جيشها نظرا لتوسع حلف الاطلسي

ميدفيديف: روسيا تعيد تسليح جيشها نظرا لتوسع حلف الاطلسي

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إن بلاده ستعيد تسليح جيشها وتعزز قواتها النووية لان حلف شمال الاطلسي الذي تقوده واشنطن يتوسع تجاه الحدود الروسية.

وقال ميدفيديف في اجتماع سنوي مع العاملين في وزارة الدفاع الروسية ان "محاولات توسيع البنية التحتية العسكرية لحلف شمال الاطلسي بالقرب من حدود بلادنا متواصلة."

ووصفت روسيا خطط الادارة الامريكية السابقة لمنح عضوية حلف شمال الاطلسي لكل من أوكرانيا وجورجيا الدولتين السوفيتيتين سابقا ونشر اجزاء من الدرع الصاروخية الامريكية في أوروبا الشرقية بأنها تهديد مباشر لامنها القومي.

وقالت موسكو انها تثمن عزم الرئيس الامريكي باراك أوباما منح علاقات البلدين بداية جديدة وان كان ميدفيديف الذي سيلتقي بأوباما في لندن يوم الاول من ابريل نيسان قال انه يتوقع من واشنطن أن تقرن الاقوال بالافعال.

وقال ميدفيديف لكبار ضباط الجيش الروسي ان احتمال توسع حلف شمال الاطلسي مقرونا بتهديد الازمات المحلية والارهاب الدولي "يتطلب تحديث قواتنا المسلحة مما يعطيها شكلا حديثا جديدا." وأضاف أن بلاده تملك الموارد لتمويل عملية التحديث برغم الازمة المالية الحالية.
وقال "المهمة الرئيسية هي زيادة الاستعداد القتالي لقواتنا. وفي المقام الاوال قواتنا النووية الاستراتيجية. يجب أن تكون هذه القوات قادرة على انجاز كافة المهام الضرورية لضمان أمن روسيا."
وتابع "ومن المهام الاخرى المدرجة على جدول أعمالنا نقل كافة الوحدات القتالية الى مستوى الاستعداد الدائم."
وقال ميدفيديف ان عملية التحديث واسعة النطاق للجيش والقوات البحرية ستبدأ في 2011.