قائد هيئة الاركان الاميركية يعتبر ان ايران اقرب الى امتلاك السلاح النووي

قائد هيئة الاركان الاميركية يعتبر ان ايران اقرب الى امتلاك السلاح النووي

صرح رئيس هيئة الاركان المشتركة الاميركية الاميرال مايك مالن الاحد ان ايران باتت اقرب الى امتلاك القدرة العسكرية النووية، محذرا من عواقب خطيرة غير محسوبة في حال تسديد ضربات عسكرية للتصدي لبرنامجها.
وقال مالن "اعتقد ان النتائج غير المحسوبة لضربة تسدد لايران في الوقت الحاضر ستكون خطيرة الى درجة غير متصورة، وكذلك العواقب غير المحسوبة لامتلاكهم السلاح" النووي.
وقال في مقابلة اجرتها معه شبكة ايه بي سي "من هنا تاتي اهمية المقاربة القائمة على الحوار" في اشارة الى سعي الرئيس باراك اوباما لدخول عملية دبلوماسية مع ايران.
وقال مالن ان الولايات المتحدة ستقوم بمساع حيال ايران مع ابقاء "جميع الخيارات على الطاولة". وتابع "هذا يترك هامشا ضيقا جدا لاجراء حوار ناجح وتحقيق نتائج جيدة، ما يعني بنظري عدم توصلهم الى امتلاك السلاح النووي".
وشكك مالن في تأكيدات ايران بان برنامجها النووي مخصص لاهداف سلمية محضة، وقال "ما شاهدته في السنوات الاخيرة يشير بالتأكيد الى ان ايران في طريقها لتطوير اسلحة نووية".
واضاف "يعتقد معظمنا ان الامر سيستغرق سنة الى ثلاث سنوات (حتى تحصل ايران على السلاح النووي)، بحسب الافتراضات حول المرحلة التي وصلوا اليها الان. لكنه من الواضح انهم يقتربون (من تحقيق ذلك) وسيواصلون جهودهم".
وختم "ان كنتم تعتقدون مثلي ومثل نظيري الاسرائيلي بالتاكيد، ان هذه هي نيتهم الاستراتيجية، عندها يكون هذا أكبر مصدر للقلق".


"الفرنسية"

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص