فتح صناديق الاقتراع أمام الناخبين الإيرانيين صباح اليوم..

فتح صناديق الاقتراع أمام الناخبين الإيرانيين صباح اليوم..

فتحت مراكز الاقتراع في مختلف أنحاء إيران أبوابها صباح اليوم لاستقبال أفواج الناخبين للإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية شهدت حملاتها سخونة غير مسبوقة بين مرشحي الرئاسة الأربعة وأنصارهم على حد سواء.

يشارك في الانتخابات الرئاسية محمود أحمدي نجاد إلى جانب ثلاثة منافسين أبرزهم رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي، إضافة إلى رئيس البرلمان السابق مهدي كروبي والقائد السابق للحرس الثوري محسن رضائي.

تجدر الإشارة لى أن مدة الرئاسة 4 سنوات، ويمكن للرئيس أن يتولى فترة ثانية، لكنه بعدها يجب أن يتنحى لفترة واحدة على الأقل قبل أن يعاود ترشيح نفسه.

وإذا لم يفز أي مرشح بـ50% إضافة إلى صوت واحد زائد على الأقل من إجمالي الأصوات التي شاركت في الانتخابات ومن بينها البطاقات الفارغة أيضا تجرى جولة ثانية بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى نسبة أصوات في يوم الجمعة التالي لإعلان النتائج.

وقد بدأ توافد الإيرانيين على مراكز الاقتراع اعتبارا من الساعة 3.30 صباحا بالتوقيت العالمي، ويتوقع أن يستمر التصويت حتى الساعة 13.30 بالتوقيت العالمي.

وستبدأ النتائج الأولية للانتخابات بالظهور مساء نفس اليوم، بينما قد يستغرق ظهور النتائج النهائية 24 ساعة بعد غلق الصناديق.

وكانت الحملات الانتخابية شهدت مظاهرات في الشوارع استمرت حتى منتصف ليل الأربعاء. كما شهدت كذلك حملة عداء لم يسبق لها مثيل بين المرشحين أنفسهم الذين تبادلوا الاتهامات بالكذب والفساد في مناظرات مباشرة على شاشات التلفزيون شاهدها ملايين الإيرانيين.

ومع احتدام الحملة الانتخابية وقبل ساعات من انتهائها اتهم رئيس المكتب السياسي للحرس الثوري الإيراني يد الله جواني خصوم الرئيس محمود أحمدي نجاد بالتحضير لما سماها "ثورة مخملية" في إيران.