ميتشيل: تلقينا ردود فعل إيجابية من العرب إزاء الخطوات تجاه إسرائيل

 ميتشيل: تلقينا ردود فعل إيجابية من العرب إزاء الخطوات تجاه إسرائيل

يسعى المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط، باراك أوباما لتبديد التوتر بين إسرائيل والولايات المتحدة ولإيضاح ما يعتبره مفاهيم خاطئة. وقال ميتشيل إن «فهم الموقف الأمريكي في إسرائيل غير دقيق». وأشار إلى أن الولايات المتحدة تلقت ردود فعل إيجابية من قادة الدول العربية على طلب الولايات المتحدة باتخاذ خطوات تجاه إسرائيل لبناء الثقة.

وتحدث ميتشيل عن بعض ما أسماها « الانطباعات الخاطئة» في فهم سياسات الولايات المتحدة، وقال في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" إن «أحد الانطباعات الخاطئة هو أن كل شيء يدور حول المستوطنات- نحن ببساطة نطلب من الإسرائيليين العمل كما نطلب من باقي الأطراف".

وأضاف: " ثمة انطباع خاطئ آخر برأيي – وهو الإدعاء بأن الدول العربية رفضت طلب رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما باتخاذ خطوات تقود إلى التطبيع مع إسرائيل. ففي محادثاتنا تلقينا ردود فعل إيجابية، إرادة للعمل، وتصريحات علنية من الرئيس المصري وولي العهد البحريني".

وأشار ميتشيل إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية ستطلق في الأسابيع القريبة حملة إعلامية في إسرائيل والدول العربية تشمل أيضا مقابلات تلفزيونية للرئيس أوباما تهدف إلى إيضاح السياسات الأمريكية.