تقديرات استخبارية أمريكية تشير إلى أن إيران لن تكون قادرة على إنتاج أسلحة نووية قبل 2013..

تقديرات استخبارية أمريكية تشير إلى أن إيران لن تكون قادرة على إنتاج أسلحة نووية قبل 2013..

أشارت تقديرات استخبارية أمريكية، تضمنتها وثيقة قدمت إلى الكونغرس، إلى أن طهران لن تتمكن من إنتاج قنبلة نووية قبل العام 2013. ونقلت صحيفة "هآرتس" النبأ عن "واشنطن بوست"، مشيرة إلى أن هذه التقديرات تأتي بالرغم من التقدم في مجال تخصيب اليورانيوم الذي حققته إيران في إطار برنامجها النووي.

كما كتبت "هآرتس" أن هذه التقديرات تتناقض مع ما نشرته صحيفة "التايمز" البريطانية، والتي جاء فيها أن إيران قادرة على إنتاج قنبلة نووية خلال سنة. وكانت الصحيفة البريطانية نفسها قد نشرت قبل أسبوع أن إيران تمكنت من الحصول على التكنولوجيا المطلوبة لإنتاج وتركيب رؤوس نووية، وأنها في انتظار قرار الزعيم الروحي آية الله خامنائي بإنتاج القنبلة الأولى.

وادعت التايمز أن التقرير يستند إلى مصادر استخبارية.

وجاء أن تقرير الاستخبارات الأمريكية قد تضمن أيضا وثيقة تتناول الوضع العسكري لروسيا، حيث جرى وصف الجيش الروسي بأنه "ظل للجيش السوفييتي.. ولا يشكل أي تهديد على أوروبا الغربية".

كما تضمنت الوثيقة أن الأجهزة الاستخبارية الأمريكية لا تزال تواصل البحث عن خلايا "القاعدة" في الولايات المتحدة.

ومن جهتها أشارت صحيفة "هآرتس" إلى أن الإدارة الأمريكية تعمل مؤخرا على منع بيع اليورانيوم لإيران، وذلك على خلفية تقديرات أمريكية تشير إلى أن كمية اليورانيوم الموجودة بحوزة إيران على ستنفد في نهاية العام 2010.

كما جاء أن الصحيفة حصلت على وثيقة بعثت بها وزارة الخارجية الأمريكية إلى عشر دول التي تعمل على إنتاج ما يسمى بـ"الكعكة الصفراء" – اليورانيوم الذي يعتبر المادة الخام لدوائر الطرد المركزي في عملية التخصيب- وتطلب الإدارة الأمريكية في الوثيقة من هذه الدول تشديد المراقبة على بيع "الكعكة الصفراء" لإيران.