لافروف يؤكد أن "أركتيك سي" لم تنقل سلاحا ويرفض الاتهامات للبرادعي

لافروف يؤكد أن  "أركتيك سي" لم تنقل سلاحا ويرفض الاتهامات للبرادعي

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في موسكو ما نشرته بعض وسائل الإعلام سابقا حول أن سفينة "اركتيك سي" كانت تنقل على متنها أنظمة صاروخية للدفاع الجوي من طراز "س-300".

ووعد لافروف بحسب ما نقلت عنه وكالة "نوفوستي" الروسية بأن نتائج كل التحقيقات الجارية في ملابسات اختطاف السفينة سيعلن عنها، مشددا على أن السلطات الروسية ستجريها بشفافية تامة.

وأضاف أن هناك نية لتوجيه دعوة إلى ممثلين عن مالطا نظرا لأن السفينة كانت ترفع علم هذه الدولة.

وعلى صعيد آخر أعرب لافروف عن رفضه لاتهام البرادعي باخفاء المعلومات حول الملف النووي الايراني. وقال: لقد اثار عجبي ان بعض الدول اعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية اتهمت المدير العام للوكالة محمد البرادعي باخفاء قسم من المعلومات حول الملف النووي الايراني. انني اعتبر التصريحات من هذا القبيل شيئا غير مسموح به لانه لا تتوفر اية مسوغات للتشكيك في كفاءته المهنية ومطابقته للاحكام الواجب توفرها لدى من يشغل منصب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واشار لافروف الى ان الجانب الروسي حصل على تأكيدات من طهران بان الجواب على مقترحات السداسي حول ايران سيرد خلال الايام القريبة القادمة.

وفي معرض اجابته عن طلب الصحفيين بالتعليق على تصريحات القيادة الايرانية بصدد انه لن تكون منذ الآن اية مفاوضات بخصوص برنامج البلاد النووي قال لافروف: نحن ننطلق من ضرورة انتظار الرد لتحديد الخطوات اللاحقة من اجل تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات بسرعة وبشكل فعال لانه لا يوجد حل آخر غير الحل السياسي والدبلوماسي.
وكانت وزارة الخارجية الفرنسية انهمت يوم أمس الاثنين محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية باخفاء المعلومات حول الملف النووي الايراني.