الموقع الايراني الثاني لتخصيب اليورانيوم يبدأ العمل "قريبا"

الموقع الايراني الثاني لتخصيب اليورانيوم يبدأ العمل "قريبا"

اعلنت ايران السبت ان الموقع الثاني لتخصيب اليورانيوم الذي كشفت وجوده مؤخرا سيبدأ العمل "قريبا" وانها ستحدد مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية موعدا لتفتيشه.

ونقلت وكالة فارس عن محمد محمدي قلبايقاني مدي مكتب المرشد الاعلى للثورة الايرانية علي خامنئي ان الموقع الايراني الثاني لتخصيب اليورانيوم الذي كشفت وجوده مؤخرا ايران، سيبدأ العمل "قريبا".

ونقلت الوكالة شبه الرسمية عن قلبايقاني قوله "بعون الله سيبدأ هذا المصنع الجديد العمل قريبا وسيبهر الاعداء" دون توضيح ما يقصده بعبارة قريبا على وجه الدقة.

من جهته اعلن رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي السبت ان ايران ستحدد مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية موعدا لزيارة مفتشي الوكالة لموقعها الجديد.

وقال صالحي للتلفزيون الرسمي "في شان التفتيش سيتم ذلك وفق القواعد. ان الرئيس (محمود احمدي نجاد) اكد ان ليس لدينا اي مشكلات في اجراء تفتيش وفقا للقواعد. سنتناقش مع الوكالة بخصوص هذه المسألة وسيعلن موعد التفتيش في وقت لاحق بعد الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

واضاف ان "الموقع موجود على الطريق بين طهران وقم، على مسافة مئة كيلومتر من طهران وسيتم اعطاء مزيد من التفاصيل لاحقا حول الموقع".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت الجمعة ان ايران ابلغتها في 21 ايلول/سبتمبر باقامة موقع ثان لتخصيب اليورانيوم اضافة الى موقع نطنز (وسط).

واوضح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد للصحافيين ان هذا الاعلان يأتي "قبل 18 شهرا" من بدء عمل المصنع الجديد.

وجاء الاعلان قبل ايام قليلة من اجتماع جنيف في الاول من تشرين الاول/اكتوبر بين ايران والقوى الست المعنية بملفها النووي (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا) لبحث البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.

واثار الاعلان غضب اسرائيل وقيادات غربية خصوصا الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي اكد ان على ايران ان تكشف كل المعطيات بشأن برنامجها النووي مهددا ايران بفرض عقوبات جديدة.