مقتل 8 جنود أمريكيين في أكبر حصيلة خسائر يومية بأفغانستان

مقتل 8 جنود أمريكيين في أكبر حصيلة خسائر يومية بأفغانستان


لقي ثمانية جنود أمريكيين من عناصر قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو"، إلى جانب جنديين أفغانيين، مصرعهم السبت، في اشتباكات مع مسلحين شرقي أفغانستان، ليرتفع عدد القتلى الأمريكيين خلال نحو 24 ساعة إلى 13 قتيلاً على الأقل.

وحسب شبكة "سي إن إن" فإن سقوط ثمانية قتلى يُعد أكبر خسارة يتكبدها الجيش الأمريكي، نتيجة "عمل عدائي"، خلال يوم واحد في أفغانستان، منذ 13 يوليو/ تموز من العام الماضي، عندما قُتل تسعة جنود في هجوم على قاعدة عسكرية بقرية "وانات" شرقي أفغانستان.

ونقلت الشبكة عن قوات المساعدة الدولية "إيساف"، التابعة لحلف الأطلسي أن مركزين أمنيين في محافظة نوريستان في شرقي البلاد، تعرضا لهجمات دموية انطلقت من مسجد وإحدى القرى المجاورة.

وأضافت "إيساف" أن قوات التحالف صدت الهجومين و"أوقعت خسائر فادحة في صفوف الأعداء"، غير أنها لم تقدم أي تفاصيل أخرى حول الهجومين.

وقال المقدم راندي جورج، قائد قوات محاربي الجبال الخاصة التابعة للقوات الدولية "إن الهجوم كان معقداً ووقع في منطقة صعبة". وتحفظت "إيساف" على هويات الجنود الأمريكيين القتلى بانتظار إبلاغ ذويهم كما تقتضي الإجراءات العسكرية.

وكان الجيش الأمريكي أعلن السبت مقتل خمسة من جنوده في أفغانستان، نتيجة عدة هجمات شنها مسلحون يُعتقد أنهم موالون لحركة طالبان الأفغانية.