اردوغان: اسرائيل لم تعد تثق في تركيا

اردوغان: اسرائيل لم تعد تثق في تركيا

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الاربعاء ان اسرائيل لم تعد تثق في تركيا للتوسط في محادثات السلام مع سوريا وهو تصريح يشير الى مدى تدهور العلاقات بين الجانبين في الشهور الاخيرة.
وخص اردوغان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالذكر في عدم الثقة في انقرة وقال انه لا يعتقد ان الرئيس السوري بشار الاسد سيقبل دورا فرنسيا في الوساطة مع اسرائيل.

وقال اردوغان في مؤتمر صحفي في روما حيث كان يحضر قمة للامم المتحدة عن الامن الغذائي "موقف اسرائيل من هذه القضية (الوساطة) هو انها لا تثق بنا."

واضاف في تصريحات نقلت تلفزيونيا في تركيا "رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اولمرت وثق في تركيا لكن نتنياهو لا يثق بنا. هذا اختياره."

وتوترت العلاقات بين تركيا واسرائيل منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في ديسمبر كانون الاول الماضي.

وانتقد اردوغان الهجوم مرارا بل ودخل في مشادة علنية مع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس في يناير كانون الثاني في مؤتمر دافوس الاقتصادي.

وقال اردوغان "الان تحاول فرنسا الاضطلاع بالدور الذي قمنا به.. لست متأكدا من الموقف الذي سيتخذه بشار الاسد لكن مما سمعت منه فلن يقبلوا مثل هذا الامر."


وكانت تركيا سهلت العام الماضي اتصالات إسرائيلية سورية غير مباشرة ركزت على مطالبة سوريا بانسحاب اسرائيلي كامل من مرتفعات الجولان.

ولم تؤد هذه الاتصالات الى مفاوضات رسمية ولم يتمخض عرض تركيا المتكرر اعادة فتح هذا المسار عن اجراء مزيد من المحادثات. ويصرح المسؤولون الإسرائليون بأنهم لن ينسحبوا من الجولان، ولكنهم في الوقت ذاته يدعون إلى مفاوضات مباشرة مع سوريا «دون شروط مسبقة»، أي دون طرح مسألة الانسحاب من الجولان المحتل.


"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص