إيران تدعو لإعادة ملفها النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة

إيران تدعو لإعادة ملفها النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة


جدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست التأكيد على ان الحل الوحيد للملف النووي الإيراني هو اعتراف مجموعة الدول الست الخمس زائد واحد بحقوق إيران النووية السلمية وإعادة معالجة الملف في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واعتبر مهمانبرست في تصريح لوكالة ارنا الإيرانية اليوم أن فشل اجتماع مجموعة الدول الست في نيويورك أمس بشان برنامج إيران النووي السلمي كان أمراً طبيعيا كونه يحمل دوافع سياسية ولم يركز على امور واقعية موضحا أن مجموعة الدول الست تدرك جيداً بأن النشاطات النووية الإيرانية لن تنحرف عن مسارها السلمي بناء على التحقيقات والدراسات التي اجرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال إن نتائج مثل هذه الاجتماعات ستكون غير مثمرة ولن تجدي نفعا طالما لم يعترف المشاركون فيها بحقوق ايران النووية السلمية مشيراً إلى ضرورة متابعة الملف النووي الايراني في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وحول سبب عدم حضور وفد صيني رفيع المستوي الاجتماع الاخير لدول المجموعة قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان بعض الدول و منها الصين لا ترى أي نتيجة لتبني توجهات سلبية والتلويح بالعقوبات في مثل هذه الاجتماعات وتعتقد بان الاجتماعات التي ترمي الى تحقيق اهداف سياسية لا تحقق أية نتائج مناسبة.

وكانت جولة جديدة من مباحثات مجموعة الدول الست 5 زائد1 الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي اضافة الى المانيا بشأن ملف ايران النووي السلمي اجتمعت مساء امس في نيويورك دون توصل الاطراف المشاركة إلى أي اتفاق.