أوباما يريد زيادة الضغط الدولي على إيران

أوباما يريد زيادة الضغط الدولي على إيران

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما في مقابلة أذيعت يوم الجمعة انه يعتزم "زيادة الضغط" على ايران بسبب برنامجها النووي ويعتقد أن طهران تزداد عزلة.
وسجلت المقابلة التي أجرتها شبكة (سي.بي.اس) مع أوباما في وقت سابق من الاسبوع الحالي.

وقال أوباما "الفكرة هي الاستمرار في زيادة الضغط". وأضاف الرئيس الامريكي أنه اذا امتلكت ايران القدرة على تصنيع أسلحة نووية وحتى ان لم تصنعها بالفعل فان ذلك سيؤدي الى زعزعة استقرار الشرق الاوسط واطلاق سباق تسلح اقليمي.

وقال: "سنزيد الضغط وسنرى ردهم لكننا سنفعل ذلك مع مجتمع دولي موحد".

وذكر أن الحكومة الايرانية أصبحت أكثر عزلة على الساحة الدولية منذ أن تولى هو الرئاسة في يناير كانون الثاني 2009 .

وناقش أوباما ايران وقضايا أخرى مع الرئيس الصيني هو جين تاو في اتصال هاتفي استمر نحو ساعة في وقت متأخر من مساء يوم الخميس بتوقيت الولايات المتحدة.

وقال البيت الابيض في بيان بعد الاتصال الهاتفي "أكد الرئيس أوباما أهمية العمل معا لضمان أن تفي ايران بالتزاماتها الدولية."

ويبدأ مسؤولون مناقشة فرض جولة جديدة من العقوبات على ايران في الامم المتحدة الاسبوع المقبل.

وتقول ايران ان برنامجها النووي يهدف لتوليد الكهرباء وان أغراضه سلمية بحتة.