ألمانيا تقرر عدد التدخل في الإجراءات القضائية ضد عميل الموساد المعتقل..

ألمانيا تقرر عدد التدخل في الإجراءات القضائية ضد عميل الموساد المعتقل..

في عددها الذي سيصدر الإثنين القادم، تكتب أسبوعية "دير شبيغل" الألمانية أن ألمانيا قررت عدم التدخل في الإجراءات القضائية ضد عميل الموساد الإسرائيلي المعتقل في بولندا بتهمة المشاركة في اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي، وإتاحة المجال للقضاء للحسم في القضية.

وبحسب "دير شبيغل" فإن وزراء الحكومة الألمانية ذوي الصلة وافقوا على أن يتحدد مصير برودتسكي بموجب المعايير القضائية.

يذكر أن الأسبوعية كان قد أشارت في عدد سابق إلى أن إسرائيل طلبت من بولندا عدم تسليم المعتقل لبرلين.

ونقل عن الناطق بلسان الحكومة الألمانية قوله لوكالة الأنباء الفرنسية إن التقرير الذي نشر في "ديرشبيغل" يستند إلى لقاء بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والأجهزة الاستخبارية يمنع النشر عنه.

يذكر أن محامي المعتقل الإسرائيلي قد ادعى أمام المحكمة، في نهاية الأسبوع، أن موكله ليس عميلا للموساد، وإنما رجل أعمال وصل إلى بولندا للعمل. كما ادعى أنه وقع خطأ في التشخيص، وأن مقارنة بصمات الأصابع تؤكد صحة ذلك.

وجاء أن ألمانيا قامت بتسليم بولندا بصمات "برودتسكي الحقيقي"، وأن مسألة تأكيد أو نفي ادعاءات المحامي لن تستغرق وقتا طويلا.

في المقابل، نقل عن الناطق بلسان النيابة في بولندا قولها إن التحقيقات أكدت على أن جواز السفر الذي يحمله المعتقل هو حقيقي ويحمل اسم أوري برودتسكي، ولا يوجد أية شكوك بشأن هويته الشخصية.

وكانت قد أشارت "دير شبيغل" إلى أن دور برودتسكي يتلخص بتقديم المساعدة لعملاء الموساد في الحصول على جوازات سفر ألمانية، وهو في الواقع المسؤول اللوجستي في ألمانيا عن اغتيال المبحوح، إلى جانب "ميخائيل بودنهايمر" الذي يحمل جواز سفر حقيقي وليس مزيفا.

وكان قد تم تمديد اعتقال عميل الموساد في السادس من حزيران/ يونيو الجاري لمدة 40 يوما، وذلك في أعقاب صدور أمر اعتقال دولي من قبل ألمانيا بعد أن تبين تزوير جواز سفر ألماني، واحد على الأقل، خلال عملية اغتيال المبحوح.