مساعد الرئيس الروسي: ملتزمون بكل الإتفاقيات مع سوريا والإعلام الإسرائيلي يشوه موقفنا

مساعد الرئيس الروسي: ملتزمون بكل الإتفاقيات مع سوريا والإعلام الإسرائيلي يشوه موقفنا

وصف سيرغي بريخودكو، مساعد الرئيس الروسي، السبت المعلومات التي وردت في بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن موقف روسيا من تنفيذ التزاماتها أمام سوريا في ميدان التعاون العسكري التقني العسكري، بـ"المشوهة".

وأشار بريخودكو إلى أن روسيا تعمل بشكل كامل على تنفيذ كافة الاتفاقيات المبرمة مع سوريا في وقت سابق.

وكتبت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية ومنها صحيفة "هآرتس" بالاستناد إلى مصدر إسرائيلي رفيع المستوى، تقول بشكل خاص إن الجانب الإسرائيلي يجري محادثات مع السلطات الروسية بهدف الحيلولة دون بيع موسكو دفعة من الأسلحة الحديثة إلى سوريا ومن ضمنها صواريخ مضادة للسفن تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وأوضح بريخودكو أن سياسة التعاون مع الخارج في ميدان التقنيات العسكرية يحددها الرئيس الروسي وفق كافة الاتفاقيات السابقة دون أن تكون هذه السياسة موجهة ضد طرف ثالث.

وحسب معلومات نشرتها صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فإن الحكومة الإسرائيلية قلقة من احتمال بيع صواريخ "ياخونت" إلى سوريا وهي صواريخ يمكنها إصابة الأهداف على مسافة حتى 300 كلم.

وينبعث خوف إسرائيل ليس من التعاون الروسي السوري فقط بل ومن احتمال أن يسلم الجانب السوري هذه الصواريخ إلى "حزب الله" اللبناني.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أكدت أن هذا الأمر تكرر في السابق حيث استخدم المقاتلون أسلحة روسية خلال حرب لبنان صيف 2006.