فوز حزب تشافيز والمعارضة تحقق اختراقا في الانتخابات التشريعية

فوز حزب تشافيز والمعارضة تحقق اختراقا في الانتخابات التشريعية

 

اعلنت السلطات الانتخابية الاثنين فوز حزب الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز بغالبية المقاعد في الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد، لكن المعارضة حققت اختراقا لتحرمه بذلك من الهيمنة على البرلمان حيث يحظى بغالبية الثلثين.

وكان الحزب الاشتراكي الموحد لفنزويلا يتمتع بغالبية ساحقة في البرلمان المؤلف من مجلس واحد بعد مقاطعة المعارضة الانتخابات السابقة.

 

وقد حققت المعارضة التي تضم خليطا غير متجانس لكنها تجمعت هذه السنة ضمن "تنسيقية الاتحاد الديموقراطي"، اختراقا في انتخابات الاحد بحصولها على 59 مقعدا من اصل مقاعد البرلمان ال165، على ما اعلنت رئيسة المجلس الوطني الانتخابي تبيساي لوسينا. وحصل حزب الوطن للجميع المنبثق عن اليسار على مقعدين.

 

وما زالت هناك عشرة مقاعد غير موزعة بعد.

 

ونال الحزب الاشتراكي تسعين مقعدا اثر اقتراع اعتبره تشافيز بمثابة حملة مسبقة للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 2012، كما قالت رئيسة المجلس الوطني الانتخابي موضحة ان نسبة المشاركة بلغت اكثر من 66%.

 

وكانت الحكومة والمعارضة اعتبرت هذه الإنتخابات التشريعية حاسمة لمستقبل فنزويلا التي تعد اول مصدر للنفط الخام في اميركا الجنوبية.

 

وكان هدف تشافيز الذي يعتبر زعيم تيار اليسار الراديكالي في اميركا اللاتينية، السيطرة على ثلثي البرلمان وعلى التعيينات الهامة من اجل تطبيق "اشتراكية القرن الحادي والعشرين" التي ينادي بها، بدون الاضطرار للتفاوض مع المعارضة.