تركيا تطلق أول قمر صناعي للتجسس في 2012

تركيا تطلق أول قمر صناعي للتجسس في 2012

علنت تركيا اليوم انها بصدد اطلاق اول قمر صناعي لاغراض التجسس الى الفضاء بحلول عام 2012 لتعزيز قدراتها الاستخباراتية وتقليل الاعتماد على الاقمار الاصطناعية الامريكية.


وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في لقاء عام مع اعضاء الحزب الحاكم ان صناعة القمر التجسسي ستكون بأيدي تركية خالصة وسيكون القمر جاهزا في غضون العامين المقبلين بعد انجاز حوالي 50 بالمئة من مكوناته حتى الآن.


واضاف اردوغان ان القمر التجسسي الذي اطلق عليه اسم "التركي الكبير" سينضم الى ثلاثة اقمار صناعية تركية في الفضاء حاليا مخصصة لاغراض الاتصالات والبث التلفزيوني والاذاعي.


وبحسب تقارير اخبارية فان تركيا تسعى من وراء حيازة قمر تجسسي خاص بها لتقليل الاعتماد على الولايات المتحدة في جمع المعلومات الاستخباراتية وخصوصا المتعلقة بتحركات مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور على جانبي الحدود المشتركة مع العراق.


وقدرت هذه التقارير تكلفة صناعة قمر "التركي الكبير" بحوالي 345 مليون دولار مرجحة تزويده بتقنيات حديثة في مجال المراقبة الارضية على مدار الساعة وخاصية التصوير والتعقب الحراري.


ومن المتوقع ان يتم استخدام القمر ايضا في مجال مكافحة تهريب المخدرات وعمليات التسلل عبر الاراضي التركية الى الدول المجاورة.