مقتل اربعة جنود ايطاليين في افغانستان

مقتل اربعة جنود ايطاليين في افغانستان

اعلنت وزارة الدفاع الايطالية لوكالة فرانس برس مقتل اربعة جنود ايطاليين اليوم في افغانستان، ما يرفع الى 34 عدد العسكريين الايطاليين الذين قتلوا في هذا البلد منذ 2004.

وذكرت وسائل الاعلام ان جنديا خامسا اصيب بجروح بالغة.

وقال الجنرال ماسيمو فوغاري المسؤول عن المكتب الصحافي في رئاسة الاركان لتلفزيون "تي جي 24" ان الجنود الذين كانوا عائدين من مهمة تعرضوا لكمين في غولستان في ولاية فرح (جنوب غرب).

وكان الجنود يواكبون قافلة من 70 شاحنة مدنية. وذكرت وكالة الانباء الايطالية ان الجنود كانوا في مدرعة انفجرت بها قنبلة يدوية الصنع.

وبعد انفجار القنبلة تعرضت القافلة لاطلاق نار قبل ان يفر المهاجمون بعد ان اطلق عسكريون اخرون كانوا ضمن القافلة النار عليهم بحسب الجنرال فوغاري موضحا ان مثل هذه الهجمات تحمل توقيع طالبان.

وقال الجنرال فوغاري ان الجندي الجريح نقل بالمروحية للمعالجة وهو يعاني من اصابات عدة جراء الانفجار.

والمنطقة التي وقع فيها الانفجار من المناطق الثلاث التي وضعت اخيرا تحت امرة الكتيبة الايطالية.

وتنشر ايطاليا في افغانستان 3400 عسكري معظمهم في غرب البلاد الذي يعتبر اكثر هدوءا. ويتوقع ان يرتفع عديد الكتيبة الايطالية تدريجيا الى اربعة الاف جندي بحلول نهاية السنة.

وبذلك يرتفع الى 572 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في اطار النزاع منذ بداية السنة بحسب تعداد لفرانس برس استنادا الى موقع الكتروني مستقل.

وخلال تسعة اشهر كان العام 2010 الاكثر دموية بالنسبة الى القوة الدولية منذ سقوط نظام طالبان نهاية 2001.

وحتى الان كان العام 2009 الذي قتل خلاله 521 جنديا، الاكثر دموية بالنسبة الى القوة الدولية التي تواجه منذ ثلاث سنوات تصعيدا لوتيرة هجمات حركة طالبان.