ميركل: النموذج المتعدد الثقافات في المانيا "فشل تماما"

ميركل: النموذج المتعدد الثقافات في المانيا "فشل تماما"

اكدت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل اليوم ان النموذج الالماني المتعدد الثقافات حيث تتعايش ثقافات متنوعة "فشل تماما"، وسط احتدام الجدل حول الاندماج في المانيا.

لكنها اردفت ان هجرة اختصاصيين الى المانيا التي تنقصها اليد العاملة الماهرة، امر ضروري.

وقالت المستشارة في اجتماع لشباب حزبها المحافظ "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" في بوتسدام قرب برلين ان مفهوم تعدد الثقافات الذي يقول "اننا نعيش الان جنبا الى جنب بسعادة" فشل. وتابعت "هذه المقاربة فشلت، فشلت تماما".

وصرح رئيس فرع بافاريا في حزبها هورست سيهوفر مساء الجمعة، امام الحشد نفسه "اننا كاتحاد، ملتزمون بالثقافة ذات المرجعية الالمانية ونرفض تعدد الثقافات. (مفهوم) تعدد الثقافات انتهى".

وبعد التاكيد ان المانيا سيبقى مفتوحة على العالم قالت ميركل "لا نحتاج الى هجرة تلقي بثقلها على نظامنا الاجتماعي".

لكنها اعتبرت ان البلاد لن تتمكن من التخلي عن الاختصاصيين الاجانب حتى لو دربت عاطلين عن العمل المانيين.

وافاد رئيس غرفة التجارة والصناعة الالمانية هانس هاينريش دريفتمان ان اقتصاد البلاد ينقصه حوالى 400 الف مهندس وموظف من حملة الشهادات.

وقال لصحيفة فيلت ام زونتاغ في عددها الذي يصدر الاحد "هذا يكلفنا حوالى 1% من النمو" معربا عن تاييده هجرة الكفاءات. وحذرت ميركل الاتحادين المحافظيين في البلاد من اثارة فكرة "ان من لا يتكلم الالمانية على الفور ليس موضع ترحيب".