مقتل تسعة اشخاص في هجمات متفرقة في العراق

مقتل تسعة اشخاص في هجمات متفرقة في العراق

اعلن مصدر امني عراقي اليوم مقتل تسعة اشخاص بهجمات متفرقة وقع احدها خلال عملية سطو مسلح على محال لبيع المجوهرات وادى الى مقتل ستة اشخاص، هم ثلاثة من عناصر الامن وثلاثة من اصحاب المحلات.

وقال المصدر الذي لم يكشف اسمه ان "مسلحين مجهولين يحملون اسلحة كاتمة للصوت اقتحموا عددا من محلات بيع المجوهرات في شارع 14 رمضان في منطقة المنصور (غرب)، وقتلوا ثلاثة من اصحاب المحال". واضاف "لدى محاولتهم الهرب، اعترضتهم الشرطة واشتبكوا معها ما ادى الى مقتل اثنين من عناصر الشرطة وجندي عراقي واثنين من المسلحين واصابة اربعة من المارة بجروح".

وتابع ان "المسلحين الاخرين لاذوا بالفرار بعدما تمكنوا من الاستيلاء على بعض المصوغات الذهبية". وتضاعفت عمليات السطو المسلح على محلات المجوهرات في بغداد في الفترة الماضية. ففي الرابع من الشهر الجاري، اعلن مصدر امني "مقتل شخصين خلال سطو مسلح على محل للمجوهرات" في شرق العاصمة.

يذكر ان عملية سطو مسلح استهدفت عددا من محلات الصاغة في شارع العشرين في البياع، جنوب غرب بغداد، في 25 ايار/مايو الماضي انتهت بمجزرة سقط فيها 14 شخصا، كما قتل ثلاثة اشخاص في عملية مماثلة في الفلوجة قبل فترة. كذلك، لقي سبعة اشخاص مصرعهم، بينهم ثلاثة من الصابئة، خلال السطو على محل للمجوهرات في سوق الطوبجي في شمال بغداد في نيسان/ابريل 2009.

وفي هجمات اخرى الاحد، قتل شخصان واصيب ثمانية اخرون بانفجار ثلاث عبوات ناسفة لاصقة ببغداد، وفقا للمصدر الامني. واوضح ان "شخصا قتل واصيب اثنان من المارة بجروح بانفجار عبوة ناسفة لاصقة على سيارة مدنية"، مشيرا الى ان "الانفجار وقع في منطقة البياع (جنوب غرب)".

وفي انفجار عبوة ناسفة ثانية في منطقة الدورة (جنوب)، قتل احد عناصر الشرطة واصيب ثلاثة من المارة، وفق المصدر نفسه. وفي هجوم ثالث، اصيب ثلاثة اشخاص بانفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية في ساحة التحريات (وسط).

وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد)، اعلن مصدر في الشرطة "مقتل جندي عراقي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي في منطقة البعاج (200 كلم شمال غرب الموصل)".