ملياردير أميركي مقرب من نتنياهو يدعم الجمهوريين

ملياردير أميركي مقرب من نتنياهو يدعم الجمهوريين

 دفع الملياردير اليهودي الاميركي شيلدون اديلسون احد ابرز داعمي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، عدة ملايين الدولارات لهيئات تابعة للجمهوريين ناشطة في معارضة الرئيس باراك اوباما، على ما افادت صحيفة هآرتس.

وقدم الملياردير من لاس فيغاس في 2009 مليون دولار الى منظمة تنشط لدعم مرشحين جمهوريين اثناء انتخابات الحكام وقدم هذا العام نصف مليون دولار دعما للجمهوريين، بحسب ما كشفت الجمعة الصحيفة الاسرائيلية اليسارية.

وفي 2008 ساهم اديلسون في الحملة الانتخابية الرئاسية لجون ماكين المرشح الجمهوري الذي نافس اوباما، بمبلغ قدره خمسة ملايين دولار، بحسب هآرتس.

واضافت الصحيفة ان شيلدون اديلسون حامل الجنسية الاميركية يعد من المانحين الرئيسيين للحزب الجمهوري وخصوصا لنويت غينغريش الوجه البارز في الاوساط المحافظة والرئيس السابق لمجلس النواب.

واضافت الصحيفة "هذا يندرج بشكل طبيعي ضمن اللعبة الاميركية. اما ما قد لا يعد كذلك فهو ان يكون احد اكبر معارضي الرئيس (الاميركي) احد افضل اصدقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي".

وتابعت "في الماضي كان رؤساء الوزارات يعرفون كيف يناورون بين الادارة والكونغرس. وقبل الانتخابات حدث ان اعلن بعضهم دعمه للرئيس الحالي الساعي الى الفوز بولاية ثانية. غير ان نتانياهو احدث سابقة لجهة انه الوحيد الذي يبدو انه يامل في ان يخسر الرئيس (الاميركي) في الانتخابات التشريعية".

واكد "يبدو بديهيا انه يرغب بقوة في ان يهيمن الجمهوريون على مجلس النواب".

واديلسون متعهد العقارات وصاحب كازينوهات تقدر ثروته باكثر من 26 مليار دولار، وكان اطلق في 2007 صحيفة يومية مجانية "اسرائيل هيوم" التي تطبع 200 الف نسخة بهدف معلن وهو دعم نتانياهو زعيم اليمين الاسرائيلي. واصبحت هذه الصحيفة ثاني اهم صحيفة يومية لجهة عدد النسخ المطبوعة.

وفي 2008 لم يخف قادة حزب الليكود المعارض حينها عشية الانتخابات الاميركية، تحفظاتهم ازاء اوباما مشديدين في المقابل بخصمه الجمهوري ماكين.