أنان: قانا جزء من توجه إسرائيلي واسع لخرق القانون الدولي

أنان: قانا جزء من توجه إسرائيلي واسع لخرق القانون الدولي

نقلت التقارير الإسرائيلية عن السكرتير العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، قوله في تقرير سيتم نشره اليوم الجمعة:" من الممكن أن تكون الهجمة على قرية قانا جزءاً من توجه إسرائيلي واسع لخرق القانون الدولي". كما أوصى أنان بإجراء تحقيق شامل وواف في ظروف المجزرة.

وجاء في التقرير الذي أعده السكرتير العام قبل أسبوع بحسب طلب مجلس الأمن، أن " الهجوم كان جدياً بما يكفي لإجراء تحقيق شامل وواف".

وأشار أنان إلى أن لبنان والدول العربية وكتلة الدول غير المنحازة في الأمم المتحدة تطالب بإجراء تحقيق شامل. إلا أنه، وبحسب اقواله، فإن الأيام السبعة التي أعطيت له من قبل مجلس الأمن لإنهاء التحقيق، لم تكن كافية لإجراء تحقيق شامل، خاصة وأن الحرب لم تسهل الوصول إلى قرية قانا، علاوة على أن عناصر الأمم المتحدة لم تكن موجودة أثناء وقوع المجزرة.

وبحسب أنان، فإنه يجب التعامل مع الهجوم الإسرائيلي على قانا كجزء من توجه إسرائيلي واسع لخرق القانون الدولي، وذلك في " السياق الواسع، وبموجب معلومات مسبقة وصلت الأمم المتحدة". وأضاف أن الحديث هو "عن خرق القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان في الأعمال العدائية الحالية".

وبحسب أنان فإن " عناصر قوة السلام في جنوب لبنان (اليونيفيل) لا يستطيعون تأكيد أو نفي الإدعاء الإسرائيلي بأن حزب الله قام بتنفيذ هجمات على إسرائيل من قرية قانا قبل الثلاثين من تموز"!!

وتجدر الإشارة إلى أن ما يقارب 60 مدنياً لبنانياً، بينهم 37 طفلاً، قد سقطوا ضحية العدوان في قرية قانا!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018