أولمرت يرفض لقاء أبو مازن بحضور بوش في عمان الأسبوع القادم..

أولمرت يرفض لقاء أبو مازن بحضور بوش في عمان الأسبوع القادم..

من المتوقع أن يلتقي رئيس الولايات المتحدة، جورج بوش، في الأسبوع القادم في الأردن مع رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي.

وقال بيان للبيت الأبيض إن "بوش والمالكي سيناقشان التطورات الراهنة والتقدم الذي أحرز نحو نقل المسؤولية الأمنية للعراقيين، ودور البلدان المجاورة في عودة الاستقرار".

وكتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، الصادرة صباح اليوم، أن البيت الأبيض خفض يوم أمس، الخميس، من سقف التوقعات، وأعلن أن الإثنين سوف يناقشان مسائل أمنية، وأنه من غير المتوقع أن تصدر قرارات بعيدة المدى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في أعقاب الإجتماع مع المالكي، ستجري دراسة إمكانية عقد مؤتمر دولي بمشاركة دول عربية "معتدلة" لإيجاد طرق لإعادة الإستقرار إلى العراق.

كما جاء أن وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، سوف تصل الأردن في الأسبوع القادم، وتشارك طاقم وزراء الخارجية الأوربيين والعرب النقاش حول الشرق الأوسط. وتوقعت الصحيفة أن تتم دعوة رئيس السلطة الفلسطينية، أبو مازن، للمشاركة في اللقاء، كما من المتوقع أن يتم دعوة وفد إسرائيلي للمشاركة.

إلى ذلك، كتبت الصحيفة أنه في إطار "المبادرة الأمريكية" لتجديد المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، طلبت الإدارة الأمريكية فحص إمكانية عقد قمة بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، وبين رئيس السلطة الفلسطينية، أبو مازن. إلا أن أولمرت رفض ذلك، بذريعة أنه لم تنضج الظروف بعد لمثل هذه القمة.

وأضافت الصحيفة أن مبعوثاً خاصاً سوف يصل إلى إسرائيل في منتصف الأسبوع القادم لإجراء محادثات مع أولمرت، ووزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، في محاولة لتجديد المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

ونقل عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية أنه تمت دراسة إمكانية عقد قمة في عمان بين أولمرت وأبو مازن بمشاركة بوش والملك الأردني عبد الله الثاني، والرئيس المصري حسني مبارك وآخرين، إلا أن هذه الفكرة أسقطت عن جدول الأعمال.

وفي السياق ذاته، أفاد موقع "هآرتس"، اليوم، على الشبكة أن الإدارة الأمريكية أبلغت إسرائيل بأن بوش لن يمكن في الأردن أكثر من 12 ساعات، وأنه لن يزور إسرائيل، ولن يقوم بدعوة أولمرت أو أبو مازن للإجتماع بهما في الأردن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018