إسرائيل تدعي انها القت القبض على خبير المتفجرات من الجيش الجمهوري الايرلندي (IRA)

إسرائيل تدعي انها القت القبض على خبير المتفجرات  من الجيش الجمهوري الايرلندي (IRA)

ادعت مصادر امنية اسرائيلية انها ألقت القبض على خبير المتفجرات الايرلندي الذي زعمت انضمامه الى المقاومة الفلسطينية ومساعدتها على تصنيع المتفجرات.

وكانت صحيفة " الاوبزرفر" البريطانية قد زعمت، في عددها الصادر السبت، ان الجيش الجمهورى الايرلندى (IRA) اوفد خبيرا في تركيب المتفجرات الى مناطق السلطة الفلسطينية، مضيفة ان الشخص (40 عاما) وصل الى مطار اسرائيل كسائح بريطاني، ثم غادرها بعد فترة وجيزة الى المناطق الفلسطينية.


وتدعي الصحيفة انها تعرف هوية الشخص المقصود، وانها تمتنع عن نشر تفاصيله، بسبب "قيود قانونية". وقالت ان الشرطة البريطانية تطارده منذ عقد زمني، وان المحققين فقدوا اثاره منذ ثلاث سنوات.

وحسب ادعاءات جهاز الشاباك الاسرائيلي فقد تمكن الخبير الايرلندي من اجتياز الخط الاخضر والانضمام الى التنظيمات الفلسطينية التي تتهمها اسرائيل بـ"السعي الى تدمير خارطة الطريق". وتدعي اجهزة الامن الاسرائيلية ان التنظيمات الفلسطينية ستستعين بهذا الخبير لاعداد سلسلة من العمليات الكبيرة.

وحسب الصحيفة تتخوف شرطة ايرلندا الشمالية من قيام هذا الخبير بتلقين الفلسطينيين "سبل انتاج قنابل والغام أكثر فاعلية من تلك المستخدمة اليوم، في عملياتهم ضد اهداف اسرائيلية". وتدعي تلك الاوساط ان رجال الجيش الجمهوري الايرلندي تدربوا مع قوات حزب الله في لبنان وساعدوهم على تنجيع مقاومتهم للاحتلال الاسرائيلي في حينه.