اجتماع بروكسل يقر منع تهريب السلاح ويفشل في فتح المعابر

اجتماع بروكسل يقر منع تهريب السلاح ويفشل في فتح المعابر

قالت إسرائيل إنها توصلت إلى تفاهم مع الاتحاد الأوروبي بشأن ضرورة منع تهريب السلاح إلى قطاع غزة، وسط أنباء عن مساع مشتركة لمراقبة سواحل قطاع غزة، في حين شدد الأوروبيون على فتح المعابر وسط خلافات داخلية بخصوص إشراك حركة حماس في الحوار الدبلوماسي.

فقد أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في إطار المؤتمر الصحفي المشترك بعد اجتماعها مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أمس الأربعاء، أنها أكدت على ما أسمته حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ليس ضد إطلاق الصواريخ الفلسطينية فقط بل وفيما يتصل بتهريب الأسلحة إلى حركة حماس أيضا.

وركزت في معرض حديثها على مسألة التسليح المزعومة من قبل إيران عن طريق الأراضي المصرية مشيرة إلى أنها توصلت مع نظرائها الأوروبيين إلى تفاهم بهذا الشأن.

وجاء أن الاجتماع في حد ذاته عكس انحيازا أوروبيا واضحا للموقف الإسرائيلي بخصوص "مسألة تهريب السلاح".