احمدي نجاد: ايران ستعلن الاسبوع المقبل شروطها لاستئناف المفاوضات حول النووي

احمدي نجاد: ايران ستعلن الاسبوع المقبل شروطها لاستئناف المفاوضات حول النووي

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس ان بلاده ستعلن الاسبوع المقبل "شروطها" لاحتمال استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي مع مجموعة الدول الست الكبرى.

وقال احمدي نجاد كما نقل عنه التلفزيون الرسمي ان "الجمهورية الاسلامية في ايران ستعلن الاسبوع المقبل شروط التفاوض مع الدول التي صوتت على قرار ضد بلادنا".

وبدفع من الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين، صوت 12 عضوا في مجلس الامن الدولي من اصل 15 في التاسع من حزيران/يونيو على رزمة عقوبات جديدة بحق طهران على خلفية برنامجها النووي واستمرارها في تخصيب اليورانيوم.

وفور تبني تلك العقوبات، دعت الولايات المتحدة والدول الاوروبية ايران الى استئناف المفاوضات في شأن برنامجها النووي.

واضاف احمدي نجاد "انهم يتبنون قرارا ثم يدعوننا الى التفاوض. حسنا، لكننا سنفاوض في شكل يأسفون له بحيث لا يتجرأون بعد اليوم على ارتكاب خطأ مماثل".

وخاضت ايران ومجموعة الدول الست، اي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى المانيا، مفاوضات شاقة منذ اعوام حول برنامج طهران النووي توقفت مرارا.

وتابع الرئيس الايراني ان "الدول التي صوتت على القرار ضد ايران خائفة، لانها قامت فور (التصويت على العقوبات) بالادلاء بتصريحات تدعو فيها ايران الى التفاوض".

واكد ان "هذه الدول تهدد ايران وتعتقد ان الامة الايرانية تخاف، لكن الشعب الايراني سيبطل مفعول هذه التهديدات".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية