احمدي نجاد يحذر اوروبا من فرض اي عقوبات جديدة على ايران

احمدي نجاد يحذر اوروبا من فرض اي عقوبات جديدة على ايران

حذر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاحد دول الاتحاد الاوروبي من تبني عقوبات جديدة ضد ايران مقررة الاثنين مؤكدا ان ايران سترد "بحزم" على اي عمل عدائي.

وقال احمدي نجاد بحسب تلفزيون "برس تي في" الايراني ان "الاوروبيين يريدون فرض عقوبات جديدة تذهب الى ابعد من تلك التي تبنتها الامم المتحدة (في التاسع من حزيران/يونيو). اود ان اقول لهم اننا لن نرحب باي توتر او اي قرار جديد نريد علاقات منطقية وودية".

واضاف "اود ان اقول ان اي طرف يتبنى تدابير ضد الامة الايرانية مثل اعتراض السفن الايرانية (في عرض البحر) يجب ان يعلم بان ايران سترد بحزم على هذه الاعمال".

ودان الرئيس الايراني ايضا "الحرب النفسية" التي تشنها على ايران الولايات المتحدة وحلفاؤها مؤكدا ان ايران "ستقطع يد الاعداء".

وتوصلت دول الاتحاد الاوروبي الخميس الى اتفاق حول مضمون العقوبات المشددة ضد ايران التي تستهدف خصوصا قطاع الطاقة بسبب برنامج ايران المثير للجدل.

والعقوبات الجديدة التي تذهب الى ابعد من تلك التي صوت عليها مجلس الامن في التاسع من الشهر الماضي، يجب ان يوافق عليها الاثنين في بروكسل وزراء الخارجية الاوروبيون.

وتنص على منع اي استثمارات جديدة او مساعدة تقنية او نقل التكنولوجيا والخدمات المرتبطة بمجال الطاقة خصوصا التكرير وتسييل الغاز.

كما ستحد العقوبات من امكانات التبادل التجاري مع ايران وتوسع تجميد الارصدة الى عدد اكبر من المصارف الايرانية.

وستطال العقوبات قطاع النقل الايراني خصوصا شركة "اي ار اي اس ال" البحرية وفروعها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية