استطلاع: 55% من البريطانيين يؤيدون سحب قواتهم من العراق

استطلاع: 55% من البريطانيين يؤيدون سحب قواتهم من العراق

على صعيد تفاعلات فضيحة تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن ابو غريب بضواحي بغداد من المقرر ان يجيب وزير الدفاع الريطاني جيف هون، عن أسئلة أعضاء البرلمان البريطاني بشأن الانتهاكات في جلسة لمجلس العموم اليوم الاثنين، بعد 24 ساعة من اعتذار رئيس الوزراء توني بلير عن هذه الانتهاكات.

ويعتقد أن هون سيواجه ضغوطا للكشف عن توقيت ظهور أنباء هذه التقارير، بعد أن أكد مكتب بلير أنه تلقى تقريرا من الصليب الأحمر في شباط الماضي يعرب عن مخاوفه بشأن حدوث انتهاكات. وتقول منظمة العفو الدولية إنها حذرت في أيار الماضي من أن العراقيين المحتجزين من قبل القوات البريطانية يعذبون ويقتلون.

وقالت وزارة الدفاع إنه من "غير المرجح" أن يتم نشر التقرير السري للصليب الأحمر قائلة إنه تم بالفعل اتخاذ إجراءات بهذا الشأن إلا أن وزير الخارجية البريطاني السابق روبن كوك قال إنه من الضروري أن تنشر الحكومة التقرير.

وفي استطلاع راي بين البريطانيين نشرت صحيفة " الاندبندت" اللندنية نتائجه اليوم قال 55% من الذين استطلعت اراؤهم انهم يؤيدون سحب قواتهم من العراق بعد انتقال السلطة الى العراقيين في الثلاثين من الشهر المقبل فيما رفض 28% ذلك وتحفظ17% وطالب 16% بسحب القوات الان وفورا بينما راى 40 % ان قرار بريطانيا دخول الحرب في العراق كان مبررا . ومعروف ان لبريطانيا 10 الاف عسكري في العراق ينتشرون في مناطقه الجنوبية على الخصوص .