الأمين العام للأمم المتحدة: يتعين ارسال قوات دولية مسلحة لوقف دوامة العنف المتصادعة في الشرق الأوسط

الأمين العام للأمم المتحدة: يتعين ارسال قوات دولية مسلحة لوقف دوامة العنف المتصادعة في الشرق الأوسط

قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان انه يتعين ارسال قوات دولية الى منطقة الشرق الأوسط لوقف دوامة العنف المتصاعدة. كما قال ان ارسال 51 مراقيا امريكيا مع طاقم المبعوث الأمريكي حون وولف الأسبوع القادم قد يشكل نقظة بداية، لكنه اعرب في نفس الوقت عن تفائله من امكانية توصل الطرفين لوحدهما الى وقف دوامة الدم، وقال انه فقط قوة فصل مسلحة يمكنها الفصل بين الطرفين ووقف هذه الدوامة المتصاعدة من الدم.

وجاء حديث عنان هذا خلال مقابلة اجرتها معه صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية والقنال الثاني للتلفزيون الإسرائيلي اجريت أمس.

كما قال السيد كوفي عنان ان "المجتمع الدولي ملتزما بدعم محمود عباس والتعاون معه" وأضاف بان على الحكومة الإسرائيلية مساعدة أبو مازن وتقديم التسهيلات.

وخلال المقابلة قال موفي عنان انه يعترف بمسوؤلية إسرائيل بالدفاع عن مواطنيها لكنه قال أيضا ان الاغتيالات الإسرائيلية تجر ردود فعل فلسطينية مما يدخل المنطقة في دوامة من الدم.

ورفض كوفي عنان موقف إسرائيل الرامي الى عزل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأشار الى ضرورة تشجيع الرئيس عرفات "العمل من أجل العملية السلمية وتأييد أبو مازن. وان عليهما العمل معا من أجل احراز النجاح". وقال أيضا: "هل يكمن التأثير عليه (على عرفات) دون اللتحدث معه، أم يجب التحدث مع الجميع للتأثير عليهم بشكل ايجابي؟ ان التطورات التي أدت الى لقاء ريئس الحكومة محمود عباس ورئيس الحكومة شارون والرئيس بوش تشكلت بعد الاتصالات مع عرفات وجعلته يتخذ خطوات ايجابية، ولم يتصرف بشكل سلبي".